نظام جديد للمحاسبة فى القطاع الاقتصادى.. قريبًا

بوابة الفجر
Advertisements

بعد قرابة 6 أشهر من الارتباك داخل مبنى الهيئة الوطنية للإعلام، بسبب انتشار فيروس كورونا، وارتفاع حالات الإصابة فيه، انعقدت اللجنة العليا للسلامة والصحة المهنية الأسبوع الماضى، بشأن المستجدات فى مواجهة الفيروس، والإجراءات التى تم اتخاذها للحفاظ على سلامة العاملين، وحسن سير العمل وانتظامه، واتخذت اللجنة مجموعة من التعليمات أبرزها، انتظام العمالة فى جميع قطاعات المبنى، مع مراعاة الأخذ فى الاعتبار الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وارتداء الكمامات الطبية عند الدخول والتواجد بمقر العمل، والتأكد من التباعد الاجتماعى، واستمرار الإجراءات الوقائية من تعقيم ونظافة، وأنه تم منح الإجازات الاستثنائية للعاملين منذ بداية شهر سبتمبر الجارى، والأهم من ذلك هو انتظام العاملين بجميع قطاع الأمن طبقا للنظام المعمول به قبل فيروس كورونا، والالتزام بمواعيد العمل الرسمية، للحضور والانصراف، سواء للإداريين أو العاملين بالحراسات. وأرسلت أمل الجندى رئيس القطاع الاقتصادى خطابات لجميع قطاعات الهيئة الوطنية للإعلام، تطلب الموافاة بجميع أعداد العاملين وأماكن تواجدهم، حتى يتم التمكن من تحديد عدد ساعات العمل، المطلوبة والطاقة الاستيعابية لكل ساعة عمل، تمهيدا لتطبيق نظام البصمة الإلكترونية، على العاملين بالهيئة.