الكويت تتبرع بـ20 مليون دولار لرفع المعاناة عن الشعب الیمني

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements
أكد أحمد ناصر المحمد الصباح، وزیر الخارجیة الكويتي، أن الحل السياسي في اليمن وفقا للمرجعیات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخلیجیة وآلیاتها ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن بما فیها القرار 2216، هو الخيار الأمثل لإنهاء الأوضاع الإنسانیة المتدهورة في البلاد.

وقال الصباح، خلال ترؤسه أعمال الاجتماع الوزاري حول اليمن، وذلك عبر "فيديو كونفيرانس":"إن الیمن یمر بوضع إنساني صعب وقد ازداد تعقیدا مع تفشي جائحة (كوفید-19) هناك، الأمر الذي یحتم مضاعفة الجهود والتنسیق معا لدعم الجهود الإنسانیة وعملیة السلام في ھذا البلد العربي الشقیق".

وأضاف: "الیمن یواجه أسوأ أزمة إنسانیة في العالم بحسب وصف الأمم المتحدة ورأینا خلال السنوات الماضیة تضافر الجهود الدولیة من أجل تخفیف المعاناة الإنسانیة للأشقاء في الیمن وذلك عبر سلسلة من مؤتمرات المانحین، مما یعكس التزام المجتمع الدولي القوي تجاه مساعدة الیمن".

وأكد الصباح، على موقف دولة الكویت الثابت والمبدئي حیال تقدیم كافة أوجه الدعم للیمن ولشعبه، ومواصلتها مساعیها لرفع المعاناة عن الشعب الیمني، معلنا تقديم مساهمة قدرها 20 ملیون دولار أمریكي للمساعدات الإنسانیة وذلك من الموارد المتاحة من الصندوق الكویتي للتنمیة الاقتصادیة العربیة.

وأدان الوزير الصباح، بشدة الاعتداءات المسلحة على الأراضي السعودية ومنشآتها الأمنية والحيوية من قبل ميليشيا الحوثي، مؤكدا حق المملكة العربیة السعودیة في الدفاع عن أراضیھا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا