شاهد.. مبروك عطية:"الولد هو اللى محتاج البنت تستره وليس العكس"

مبروك عطية
مبروك عطية
Advertisements
قال الدكتور مبروك عطية، الأستاذ بجامعة الأزهر، إن الزوج إذا كان يخشى نشوز زوجته، فعليه أن يعظها بالقول: "اتقى الله أني لي عليكي حق، هي دي الموعظة.. كده فقط.. فينتو".

وتابع "عطية"، خلال ندوة بكلية دار العلوم مذاعة ببرنامج "يحدث في مصر"، المذاع عل فضائية "mbc مصر"، مساء الأربعاء، أن "الولد هو من يحتاج للبنت لكي تستره وليس العكس كما يعتقد البعض، وهذا واضح في قوله تعالي:" هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ".

في سياق منفصل، قدم الإعلامي نشأت الديهي، اعتذارَا للشيخ مبروك عطية، بعد هجومه عليه بسبب تصريحاته الأخيرة المتعلقة بقانون التصالح.

وقال الديهي خلال تقديم برنامجه "بالورقة والقلم" المذاع على فضائية "تن" يوم الاثنين: "لا احمل في قلبي ذرة من كبر ولا حقد ولا رياء، وأنا اعتذر من هجومي الحاد على فضيلته، وما قلته كان بسبب محاربتي لأجل الحق".

وأضاف: "والدتي كلمتني وقالتلي بتهاجم الشيخ مبروك ليه، وأنا اتصلت به وطيبت خاطره، وقال لي إنه مع الحق ومع الدولة وأول مرة انتخب كان انتخابه للرئيس السيسي".

هذا، وقال الدكتور مبروك عطية، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، إن الإسلام دعا أصحابة لبناء المساجد عند الحاجة إليها، منوها بأنه لا يجوز بناء المساجد على أرض المخالفة.

وكان العالم الأزهري مبروك عطية، قال في حوار تلفزيوني له: "ليه بتخرجوا الناس من ديارهم"، مستدلًا بآية قرآنية تشير إلى أن إخراج الأفراد من بيوتهم أعظم عند الله من تعظيم المسجد الحرام، في قوله تعالى: "والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل".

قال الدكتور مبروك عطية، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، إن الإسلام دعا أصحابة لبناء المساجد عند الحاجة إليها، منوها بأنه لا يجوز بناء المساجد على أرض المخالفة.

وأشار "عطية"، خلال حواره ببرنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الثلاثاء، إلى أن بناء المساجد ليس بالكثرة، ولكن وفقا للاحتياج، معلقا: "في مناطق المسافة بين المساجد فيها أمتار.. دي فنطزية"، مشددا على ضرورة تقديم مصالح الناس في مختلف الأعمال.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا