الإبراشي: النجاح الذي تحقق في مصر أزعج أعداء الوطن

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي
Advertisements
قال الإعلامي وائل الإبراشي، إن مصر ساندت إحدى الدول كثيرًا لدرجة أنك لا تجد أحد بها تعلم أو تولى وظيفة إلا من خلال معلم مصري، ولكنهم الآن ما زالوا يواصلون المؤامرات تحاك بشكل مكثف ومحاولات لهدم الدولة المصرية، لافتًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أول مرة يتحدث عن هذه الدولة ولكن لم يذكرها وهى قطر.

وأضاف "الإبراشي"، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن هذه الدولة رغم صغر حجمها إلا لديها مال كثير، بالإضافة إلى أنها قابلة أن يستخدمها البعض للهجوم على مصر،وتابع:"دولة لا تستطيع أن تراه إلا بالميكروسكوب وهى قطر".

ولفت "الإبراشى"، إلى أن النجاح الذي تحقق في مصر على مدى السنوات الـ7 الماضية، أزعج أعداء الوطن، وهو دفعهم إلى زيادة حدة الهجوم على البلاد وترويج الشائعات عنها والتشكيك في مشروعاتها القومية،لافتًا إلى أن تركيا لا تنفق أية أموال على مخطط الهجوم على مصر وتعتمد بشكل كامل على قطر في ذلك.

وتابع "الإبراشى":"محدش عنده دم فى هذه الدولة ويقول أن مصر العظيمة لا تستحق أن ننال منها أو نسعى لهدمها..لأنها هى من سعت كثيرًا فى البناء والتعليم لنا على مدى مئة عام".

هذا، ومع استمرار للأزمة الخليجية نتيجة لتعنت الجانب القطري الذي رفض مطالب الدول الأربعة على مدار الأعوام، والتي تتمثل في 13 طلبًا وعلى رأسها التوقف عن دعم التيارات الإرهابية والمناوئة لأمن واستقرار دول الخليج.

وعلى الرغم من محاولات الدول الأربعة تعديل سياسة الدوحة وعودتها إلى الصف الخليجي والعربي، إلا أنه في كل مرة تثبت قطر أنها طعنة في الظهر الخليجي.

وفي الرابع من سبتمبر 2015 غدرت بشباب الخليج وسربت إحداثيات عسكرية خاصة بقوات التحالف في اليمن ما ساعد الميليشيات الحوثية على استهداف الجنود، وأنه قبل الاستهداف بوقت قصير سحبت قطر جنودها من الموقع ما أدى لاستشهاد 45 إماراتيًا و10 سعوديين و5 بحرينيين، وهذا الحادث كشف عن غدر قطر للعرب لصالح إيران وميليشياتها الحوثية وأثبتت علاقات قطر السرية مع الإرهابيين التي كانت تزودهم بإحداثيات مواقع قوات التحالف لاستهدافها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا