محمد أيمن يكتب: من ميشيل لكارتيرون ياقلبي لا تحزن

بوابة الفجر
Advertisements

فجر الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي الزمالك مفاجأة من العيار الثقيل بعد أن قرر الرحيل بصورة مفاجأة وقام بدفع الشرط الجزائي لفسخ تعاقده مع المارد الأبيض الذي تنتظره مواجهة مصيرية ضد الرجاء المغربي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.


وجاء رحيل الفرنسي عن تدريب القلعة البيضاء ليعيد إلى الأذهان الذكريات السيئة التي مر بها الفريق مع المديرين الفنيين السابقين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق في السنوات الماضية والذين غادروا بمحض إرادتهم دون صدور قرار بإقالتهم من مجلس الإدارة.


الرحيل الأول (أولك فيرنر)


أولى المدربين الذين قرروا الرحيل عن الزمالك كانت مع الألماني أولك فيرنر والذي قرر الرحيل عن تدريب القلعة البيضاء موسم 1995-1996 الذي شهد تكوين فريق الاحلام حيث قام لاعب البافاري السابق بالعمل كمساعد ليوب هاينكس في ثمانينيات القرن الماضي.


وعلى الرغم من تتويج الفريق بلقب دوري أبطال أفريقيا 1996 وتبعه بطولة السوبر الإفريقي بعام واحد فإن كل هذه الأمور لم تفلح في تغيير رأي الألماني الذي قرر الرحيل وغادر البيت الأبيض بصورة مفاجئة في موقف مشابه لكارتيرون ما أربك حسابات مجلس الإدارة وقتها.


الرحيل الثاني (هنري ميشيل)


ثاني المدربين الذين رحلوا عن تدريب الزمالك الفرنسي الراحل هنري ميشيل والذي قرر ترك تدريب الفريق قبل ثلاثة عشر عاماً وبالتحديد في عام 2007 خلال معسكر المارد الأبيض في فرنسا واستغل عدم وجود شرط جزائي في عقده.


بعد ذلك تبين أن السبب الحقيقي وراء رحيل ميشيل في تلك الفترة إتفاقه مع المنتخب المغربي على تدريب أسود الأطلس ، ولكنه عاد في العام 2009 لتدريب نادي الزمالك على الرغم من وجود ممدوح عباس على رأس مجلس الإدارة.


الرحيل الثالث (جيمي باتشيكو)


ثالث الراحلين عن تدريب البيت الأبيض كان البرتغالي جيمي باتشيكو والذي ترك النادي بدون سابق إنذار ، وأرجع السبب لتدخلات رئيس النادي المستشار مرتضى منصور ، وتولى بعدها تدريب الشباب السعودي.


وعقب تلك الأزمة ، أصدر باتشيكو بيان ، أكد فيه أن المعاملة السيئة التي لاقاها من رئيس النادي ، حيث أكد أنه مُنع من دخول فندق الإقامة ، بسبب عدم سداد النادي لتكاليف الإقامة ، ما جعله يستشيط غضباً.


ولم يستمر باتشيكو على رأس القيادة الفنية للزمالك سوى ثلاثة أشهر فقط ، خاض خلالهم إثني عشر مباراة في بطولة الدوري ، حقق الفوز في 9 لقاءات وتعادل في مباراتين وتلقى خسارة وحيدة.


الرحيل الرابع (جوسفالدو فيريرا)


رحل البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك عن تدريب الفريق ، على الرغم من الإنجازات التي حققها المارد الأبيض في ولايته موسم 2015-2016 ، وذلك بعد خلافات مع رئيس النادي ، حيث لم يحصل على مستحقاته وطالب بعدها بالرحيل.


ولم يترك فيريرا الموضوع يمر مرور الكرام بل قام برفع قضية على نادي الزمالك في الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وحصل على حكم بالحصول على جملة مستحقاته.


الرحيل الخامس (باتريس كارتيرون)


آخر المنضمين لقائمة المدربين الراحلين عن تدريب الزمالك ، الفرنسي باتريس كارتيرون الذي حصل مع الفريق على بطولتي السوبر الإفريقي ، والسوبر المصري وكان يخطو بخطى ثابتة لكنه قرر تقديم الشرط الجزائي في عقده والرحيل بصورة مفاجئة.


وفي النهاية لا يسعني سوى القول أن ما يحدث في القطب الثاني للكرة المصرية نادي الزمالك لا يليق بحجم المارد الأبيض وجمهوره.


أما السؤال الأبرز الذي يطرح نفسه بقوة إلى متى تبقى مشكلة الزمالك والمدربين الاجانب ؟


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا