المطران عطا الله حنا: "لن يستسلم الفلسطينيون أمام مؤامرات تصفية القضية"

بوابة الفجر
Advertisements
قال المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم: إن فلسطين تتعرض لحملة تصفية سياسية ومادية ومؤامرات غير مسبوقة ومحاولات لتمرير صفقة القرن ولكن شعبنا لن ينحني ولن يستسلم ولن يرضخ لهذه المؤامرات والضغوطات والممارسات تحت أي ظرف.

وتابع فى كلمته والتى نشرها على الصفحة الرسمية الخاصة به على الفيس بوك: ولن يستسلم الفلسطينيون أمام المشاريع المشبوهة ومظاهر التطبيع وسياسات تصفية القضية وسنبقى متشبثين بحقوقنا وثوابتنا وانتماءنا لهذه الأرض المقدسة، ففلسطين هي أعدل قضية كما انها شعب حي يعشق الحياة والكرامة والحرية والتي في سبيلها قدم وما زال يقدم التضحيات الجسام، ومن يظن أنه قادر على شطب فلسطين من على الخارطة وعلى تصفية القضية الفلسطينية فهو مخطىء، فالفلسطينيون باقون على العهد والوعد وكلمة الأستسلام ليست موجودة في قاموسنا.

وفى سياق منفصل نظمت المراكز المجتمعية التابعة للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية عدة ورش تستهدف الأطفال والكبار والمتطوعين بالعمل فى المراكز المجتمعية، إذ بدأ كل من مركز تنمية عرب المعمل بمحافظة السويس ومركز تنمية الرأس السوداء بالإسكندرية ومركز تنمية عزبة النخل بتنظيم ورش للأطفال أقل من 12 سنة لتنمية مواهبهم وإتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن أنفسهم من خلال الفنون المختلفة كالرسم والتلوين بجانب العمل على إكسابهم مهارات حياتية فى التواصل مع الآخرين.

فيما نظمت أيضًا مراكز تنمية مدينة السلام والرأس السوداء وعرب المعمل ورش عمل للمتطوعين بالمراكز حول مهارات التعلم الذاتى والمستمر ومواجهة الضغوط وكيفية التواصل الفعال حيث قدمت عدة برامج أخرى للأسر المستفيدة لمساعدتهم في تحسين حالتهم الاجتماعية والاقتصادية.

المراكز المجتمعية تابعة لمؤسسة الرعاية الأسقفية للخدمات الاجتماعية (الابيسكوكير) وهى الذراع التنموى للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وتدير المؤسسة مراكز ومؤسسات التنمية والخدمات الاجتماعية التابعة للكنيسة الأسقفية فى مصر.

الجدير بالذكر أن إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية هو الإقليم الـ41 لهذه الكنيسة حول العالم ويضم تحت رئاسته 10 دول في مصر وشمال إفريقيا ويخضع لرئاسة رئيس أساقفة كانتربري ويتبع اتحاد الكنائس الانجليكانية في العالم.

وفي مصر بدأت خدمة الكنيسة الأسقفية عام 1815 ثم تأسست أول كنيسة أسقفية في الأسكندرية 1839 عندما منح “محمد علي باشا” والي مصر، قطعة أرض في ميدان المنشية بالإسكندرية لإقامة كنيسة القديس”مرقس” الأسقفية.