تعويضًا للناشرين عن خسائر كورونا.. تنظيم معرض استثنائى للكتب بمدينة نصر

بوابة الفجر
Advertisements
تسببت جائحة كورونا فى خسائر بلغت 30 مليون دولار تقريبًا لتجار الكتب خلال الستة أشهر الماضية، ما دفع اتحاد الناشرين بالتعاون مع وزارة الثقافة لاتخاذ خطوات جادة نحو تعويض تلك الخسارة، وتوفير سيولة كافية للعاملين بالمجال، وذلك من خلال التجهيز لعقد معرض استثنائى للكتاب فى نوفمبر المقبل بمقر صندوق تمويل المشروعات الصغيرة بأرض المعارض بمدينة نصر، والتى كانت مقرًا سابقًا لمعرض القاهرة للكتاب قبل نقله رسمياً للتجمع الخامس منذ عامين.

وقال الدكتور سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين، إنهم حصلوا على موافقة رسمية قبل عدة أسابيع بافتتاح المعرض خلال الفترة من 1 إلى 10 نوفمبر المقبل، بدعم قدمته الدولة يقدر بحوالى 100 ألف جنيه، على أن يكون الدخول مجانيا للجمهور بدون تذاكر لتشجيعهم على الإقبال.

وأوضح «عبده» أنهم سيطرحون قرعة لاختيار 100 ناشر من بين المتقدمين، بما يتناسب مع القدرة الاستيعابية للمكان، كما سيقومون بتأجير مساحات صغيرة لعرض إصداراتهم بأسعار مخفضة بنسبة تصل إلى 50% تقديرًا لظروف الوضع الراهن، مؤكدًا أنه سيتم السماح بعمل حفلات لتوقيع الكتب، وبحد أقصى 5 كتب فقط لكل دار نشر لمنع التزاحم وكثرة الاختلاط.

وأضاف أن هناك أكثر من 30 كتاباً جديداً ستشارك فى المعرض، من بينها مجموعة من الكتب التى تناولت تجاربا شخصية، ونصائح عامة متعلقة بأزمة كورونا لمجموعة من الكتاب الشباب.

ولفت إلى أن المعرض لا يستهدف تحقيق الربح، ولكنه يسعى لتوفير سيولة مالية للناشرين لتجنب وصولهم لمرحلة الإفلاس.

وأكد رئيس اتحاد الناشرين، أنه من المتوقع أن ينضم العاملون بسور الأزبكية لقائمة تجار الكتب المشاركين ضمن المعرض، فى حال التزموا بالقواعد والشروط التى سيقرها الاتحاد خلال الشهر المقبل.

فيما قال كامل رجب، عضو لجنة تنظيم المعارض بالاتحاد، إنه من المقرر فى حال عقد المعرض أن يفتح أبوابه من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساء، مشددًا على أن هناك 3 كابينات تعقيم تم التعاقد عليها لإتاحتها على مداخل المعرض، بالإضافة إلى اشتراط وضع ديسبنسر للكحول لتعقيم الزوار قبل لمس الكتب لتجنب انتقال العدوى، مع ضرورة ارتداء الكمامات، ووضع علامات وخطوط توضيحية على الأرض والجدران لتوضح المسافة الكافية ليقف كل فرد فيها بعيدًا عن الآخر.

ونوه «رجب» بأنه يتم حاليًا دراسة عمل أبلكيشن لمعرفة كل الكتب الموجودة فى كل دار نشر داخل المعرض، واختيار الكتاب المناسب لإبلاغ البائع به وشرائه لتجنب التكدس داخل المساحة المخصصة لكل دار.