قريبًا.. الرعب ومصاصو الدماء فى أفلام عمرو ودينا ونيللى

بوابة الفجر
Advertisements
يشهد الموسم السينمائى الجديد المنتظر الإعلان عن انطلاقه بالقريب العاجل، العديد من الأعمال التى يغلب عليها طابع الرعب فى أكثر من تجربة سينمائية جديدة، وللمرة الأولى تشارك دينا الشربينى فى عمل سينمائى يحمل اسمها كبطولة مطلقة، وينتمى لدراما الإثارة والرعب، وهو فيلم «يوم 13» الذى انتهت من تصويره قبل رمضان، والعمل يشارك فى بطولته نسرين أمين وأحمد داوود، ومحمد شاهين، ويعتبر من أوائل الأعمال السينمائية التى استخدمت تقنية الثرى دى بالسينما المصرية.

ويشارك فيه كل من أحمد زاهر، وشريف منير، وجومانا مراد، وجيهان خليل، وأروى جودة، كضيفة شرف، والفيلم رصد ميزانية ضخمة تجاوزت 10 ملايين جنيه، بسب الديكورات الضخمة للقصر الملعون الذى تدور فيه معظم مشاهد العمل والذى بنى خصيصا للعمل.

والفيلم من إخراج وائل عبدالله وينتظر تحديد موعد عرضه والذى تقرر بموسم عيد الأضحى القادم فى حال انتهاء أزمة فيروس كورونا.

أما نيللى كريم فتتعاون مجددا مع التونسى ظافر العابدين فى أول فيلم سينمائى مصرى عن مصاصى الدماء، وينتمى العمل لنوعية أعمال الرعب، والفيلم من إخراج رامى يوسف، وأكدت نيللى كريم أن هذا العمل لم يقدم من قبل بالسينما المصرية، وسيتفاجأ بها الجمهور تماما بأحداث العمل، وتم تصوير جزء من أحداثه بإحدى الدول الأوروبية، وكانت نيللى قد انتهت من تصويره قبل بداية تصوير مسلسلها بـ 100 وش، ويعتبر هذا العمل التعاون الثان لنيللى كريم وظافر العابدين، بعد نجاحهما سويا فى مسلسل «تحت السيطرة» قبل سنوات.

وينضم عمرو يوسف لنجوم سينما الرعب أيضا بفيلمه السينمائى الجديد «التهويدة»، وهو الاسم النهائى للعمل، بعد تغييره أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، وقامت الجهة المنتجة بعمل مسابقة للبحث عن وجوه جديدة، للمشاركة فى بطولة الفيلم من خلال مسابقة «حلم الشهرة» والفيلم إخراج طارق العريان، وياسر النجار وقامت الشركة المتتجة قبل أيام بطرح التريلر المبدئى للعمل، كنوع من الدعاية الترويجية عبر وسائل التواصل الاجتماعى.