ريم مصطفى: قدمت الأكشن بنفسى فى «شديد الخطورة»

بوابة الفجر
Advertisements

«نور» هى فتاة جميلة تعمل خبيرة أمن معلوماتى فى إحدى شركات تداول الأوراق المالية، لكنها شخصية قوية للغاية الكل يخشى الاقتراب منها، لأن لديها شخصية عنيدة وصلبة، وذكية أيضا تحاول تحقيق طموحاتها دون التنازل عن قوتها، وبمجرد أن تجمعها الصدفة بـ«مالك» ويجسده أحمد العوضى ضمن الأحداث تبدأ بينهما رحلة شديدة الخطورة مليئة بالمطاردات والإثارة لكشف عالم الهاكرز الذى يستهدف العديد من مؤسسات الدولة، هكذا تدور أحداث مسلسل «شديد الخطورة» الذى عرض من فترة على شاشة Watch it.

فى البداية تقول ريم مصطفى عن تجربتها الدرامية الأولى فى عالم الأكشن والمطاردات: إنها وجدت فى هذه الشخصية تحد كبير لنفسها أولا خاصة أنها ستكون أول ممثلة تقدم مشاهد أكشن حقيقى بهذا الشكل وأضافت ريم مصطفى عن هذا الدور: إنها تعتبره اختبارًا حقيقيًا لها كممثلة بتقديم هذه النوعية من الأعمال لأول مرة.

وعن تقديمها لمشاهد الأكشن والمطاردات بنفسها ورفضها للاستعانة بدوبليرة ضمن التصوير تقول ريم مصطفى إنها بالفعل رفضت تماما أن تستعين بدوبليرة لتقدم المشاهد الخطرة ضمن أحداث المسلسل، وبرغم أن المشاهد كانت شديدة الخطورة وصعبة كثيرا إلا أنها استمتعت كثيرا بالتجربة.

أما عن التحضيرات التى قامت بها ريم مصطفى قبل تصوير هذه النوعية من المشاهد أشارت ريم إلى أنها خضعت لتدريبات قتالية مستمرة لفترة طويلة قبل التصوير تحت إشراف مدرب متخصص فى هذه النوعية من التدريبات الشاقة، وكانت تمارسها للمرة الأولى ولم يكن هناك وقت كاف قبل التصوير.

وأضافت ريم أنه كان لا يمكن تأجيل مشاهد الأكشن الخاصة بها خاصة أن العمل مرتبط بموعد عرض لا يمكن تغييره، وهو ما جعل الأمر أكثر صعوبة، لكنها وبرغم صعوبة التدريبات استمتعت كثيرا بها وقررت الاستمرار بها فيما بعد.

الجدير بالذكر أن مسلسل «شديد الخطورة» سيتم تقديمه على أكثر من جزء سيتضمن كل جزء 7 حلقات درامية ويشارك فى بطولته بجوار ريم مصطفى وأحمد العوضى كل من رياض الخولى وناهد رشدى وحمزة العيلى وهادى الجيار ومحمود حجازى وخالد كمال من إخراج حسام على وتأليف محمد سيد بشير.

وتنتظر ريم مصطفى تحديد موعد عرض أحدث أعمالها السينمائية «العنكبوت» أمام أحمد السقا ومنى زكى بمشاركتها ضمن الأحداث وتظهر فى ثوب جديد تماما حيث تجسد شخصية تاجرة مخدرات ضمن الأحداث وأكدت ريم أنها انتهت من تصوير مشاهدها بالفيلم قبل أزمة فيروس كورونا وتنتظر عرضه بدور العرض السينمائية بالفترة القادمة.