"الري": "معدلات الفيضان هذا العام مبشرة.. وكله خير"

أرشيفية
أرشيفية
قال المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الري، إن مصر استفادت من الزيادة في حجم مياه الفيضان، موضحا أن السد العالي يستوعب كل المياه الأتية إلى مصر من منابع النيل.

وأضاف "السباعي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء السبت، "كل نقطة مياه بتنزل في منابع النيل وتصل مصر في حصتنا.. ده كله خير"، مؤكدا أن معدلات الفيضان هذا العام مبشرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الري، أن النجاح الحقيقي هو الاستفادة من المياه في تلبية احتياجات مصر، وإدارتها بالشكل الأمثل.

في ظل أزمة الفيضانات والسيول التي تشهدها السودان، تسببت في وفاة العشرات، وهدم آلاف المنازل، سارعت الدولة المصرية، لدعمها، بالتنسيق مع جهود الإغاثة الإنسانية اللازمة لمواجهة تداعيات تلك الفيضانات.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن دعم مصر لشقيقتها السودان جراء السيول والفيضانات بالاتصال بجهود الإغاثة الإنسانية اللازمة لمواجهة تداعياتها.

فيضانات في السودان
البداية، حينما ارتفع منسوب مياه نهر النيل في السودان ووصل إلى أكثر من 17 مترًا، حيث دخلت الفيضانات إلى المنازل وهدمت نحو 60 ألف منزل، كما تسببت في عشرات الضحايا.

طوارئ بسبب السيول
وقرر مجلس الأمن والدفاع السوداني اعتبار البلاد "منطقة كوارث طبيعية" وإعلان حالة الطوارئ فى كافة أرجاء البلاد لمدة 3 أشهر، وذلك على خلفية السيول والفيضانات التي ضربت البلاد.

وحسب آخر تقرير للمجلس القومى للدفاع المدني بالسودان، ارتفع عدد ضحايا السيول والفيضانات فى مختلف الولايات، منذ بداية فصل الخريف لعام 2020، إلى 94 وفاة، و46 مصابا، فيما أنهار 20 ألفا و975 منزلا بشكل كلي، و37 ألفا و516 منزلا بشكل جزئي.

السيسي يدعم السودان
وأعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن تضامنه مع الشعب السوداني جراء السيول والفيضانات التي تجتاح السودان الشقيق.

وتابع "السيسي" عبر حسابه الرسمي على "فيس بوك": "نتضامن مع أشقاءنا السودانيين حكومة وشعبًا جراء السيول والفيضانات التي تجتاح البلاد، التي أدت إلى خسائر مفجعة في الأفراد والممتلكات".

وأكد الرئيس، استعداد مصر الدائم لتقديم كل سبل الدعم لأشقاءنا السودانيين في هذه الفترة الدقيقة للتعامل مع آثار الفيضانات، داعيًا المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا في السودان الشقيق الصبر والسلوان.

جهود الإغاثة الإنسانية
ودعمت وزارة الخارجية، حكومة وشعب السودان الشقيق، ووقوفها جنبًا إلى جنب مع الأشقاء في السودان لمواجهة تداعيات السيول والفيضانات.

وتابعت، خالص التعازي في ضحايا الفيضانات التي اجتاحت السودان الشقيق، مؤكدة على استمرار استعدادها الكامل للتنسيق مع الأشقاء في السودان اتصالًا بجهود الإغاثة الإنسانية اللازمة لمواجهة تداعيات تلك الفيضانات، معربةً عن ثقتها في تجاوز السودان حكومةً وشعبًا لتلك الأزمة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا