تطورات أزمة ميسي وبرشلونة

ميسي
ميسي
Advertisements
أفادت تقارير صحفية إسبانية مساء أمس السبت أن ليونيل ميسي نجم برشلونة لن يخضع لفحص كورونا المقرر إجراؤه اليوم الأحد.

وقالت صحيفة ماركا الإسبانية الرياضية إن ميسي "يدخل في حرب" مع النادي الذي قضى به كل حياته تقريباً باتخاذ قرار المغادرة.

وأشارت صحيفة لا بانغوارديا إلى أن ميسي أرسل "بوروفاكس" آخر، وهي الوسيلة التي أبلغ بها النادي برغبته في الرحيل، ليخبر برشلونة بقراره بعدم حضور التدريب الأول تحت قيادة المدرب الجديد رونالد كومان.

وبوروفاكس هي خدمة مستخدمة في إسبانيا لإرسال مستندات عاجلة عبر بريد إلكتروني معتمد والذي يصدر شهادة رقمية ذات صلاحية قانونية.

وقالت لا بانغوارديا إن الخطاب سيكون موقعاً من خورخي ميسي، والد اللاعب ومدير أعماله، واللاعب نفسه لإبلاغ جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة بقرار اللاعب.

وأبلغ ميسي النادي يوم الثلاثاء، برغبته في الرحيل ليدخل برشلونة في دوامة أخرى من المشاكل بعد أقل من أسبوعين من هزيمته المذلة 2-8 أمام بايرن ميونخ في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن المحامين الذين يمثلون ميسي قالوا إنه ليس بحاجة لحضور التدريبات إذا عبر عن رغبته بالفعل في ترك النادي.

وأشار محامو ميسي في وقت سابق هذا الأسبوع إلى شرط في عقد وقع عليه النجم الأرجنتيني في 2017 يسمح له بترك النادي مجاناً لكن إذا طلب ذلك قبل 10 يونيو .

وشددوا على أن هذا البند يطبق عادة في نهاية الموسم ولكن الموسم تأجل وامتد إلى أغسطس الجاري بسبب جائحة كورونا.

ووفقاً لبنود هذا العقد الذي ينتهي بنهاية موسم 2020-2021 يمكن لميسي الرحيل إذ دفع الشرط الجزائي البالغ 700 مليون يورو (833 مليون دولار).

وزادت التكهنات بشأن وجهة ميسي المقبلة مع وجود مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان وإنتر ميلان في مقدمة الراغبين في التعاقد معه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا