الرئيس التونسي يطلب من البرلمان تحديد جلسة لمنح الثقة للحكومة الجديدة

قيس سعيد
قيس سعيد
Advertisements
طلب الرئيس التونسي، قيس سعيد، من البرلمان في بلاده، تحديد جلسة لمنح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة هشام المشيشي، وفقا لما أفادت به قناة العربية في خبر عاجل.

تسلم الرئيس التونسي، قيس سعيد، رسميا تشكيلة الحكومة الجديدة التي يترأسها هشام المشيشي.

وعرض "المشيشي"، في مؤتمر صحفي، قبل قليل، تركيبة حكومته الجديدة، متعهدا بأن حكومته باستقلال تام.

وأعلن المشيشي، أن الحكومة الجديدة تتألف من 25 وزيرا وكاتب دولة.

وفي وقت سابق، كلف الرئيس التونسي، قيس بن سعيد، وزير الداخلية هشام المشيشي، بتشكيل الحكومة الجديدة، خلفا لإلياس الفخاخ، رئيس الوزراء المستقيل.

دخلت تونس في حالة فراغ سياسي بعد استقالة إلياس الفخفاخ، رئيس الحكومة التونسية، وسط عدد من التكهنات عن الشخصية التي يجري تعيينها، لأجل تولي المنصب في مقر الحكومة "القصبة" في العاصمة تونس، وينادي بعض الناس بتعيين شخصية سياسية، ويحبذون تعيين كفاءة وطنية في مسعى لحل مشاكل البلاد المعقدة لاسيما الاقتصادية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا