المصل واللقاح: 30% من متعافي كورونا يُصابوا بهذا المرض (فيديو)

بوابة الفجر
قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، إن هناك شركات عالمية بدأت بالفعل في إجراء تجارب سريرية على عدد من اللقاحات، مثل لقاح اكسفورد، ولقاح مودرنا الأمريكية، واللقاح الصيني، واللقاح الروسي.

وأضاف "الحداد"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "همزة وصل" المذاع عبر فضائية "النيل للأخبار"، اليوم الخميس، أن الجانب المصري عقد اتفاق مع الصين، أنه فور انتهاء التجارب السريرية الثالثة وإثبات فاعليته واعتماده رسميًا سيتم تصنيعه داخل مصر وتصديره للدول الإفريقية للوقاية من كورونا. 

وتابع رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، أن هناك دوائين أثبتوا فاعلية في علاج فيروس كورونا عالميًا، وهما "أنفيزيرام" الدواء المثيل لعلاج "أفيجان" الياباني، ولقاح "ريمديسيفير"، ومصر حصلت على توكيلات من الشركات العالمية لإنتاجه في مصر، وتم إنتاج عقار " ريمديسيفير" وتسليمه لوزارة الصحة لعلاج مصابي كورونا ويستخدم للحالات الحرجة فقط، ويقلل من مكوث المصاب بغرفة الرعاية، مشددًا على أن توافر هذا النوع من العلاج وتصديره لإفريقيا، يكسر حدة احتقان أي دواء.

وأوضح "الحداد"، أن 30% من المتعافين من فيروس كورونا يصاب بما يسمى متلازمة ما بعد التعافي، والتي قد تستمر لنحو شهرين، وتتمثل أعراضها في ضيق التنفس والتعرق والإجهاد وتكسير في الجسم نتيجة تفاعل الجسم المناعي مع الفيروس، مشددًا على أن العقارات التي استخدمت لعلاج المصابين ليس لها آثار جانبية أو مضاعفات حال استخدامها في الحدود الآمنة، مطالبًا بمتابعة طبية المصابين بهذه الأعراض مع تناول مذيب جلطات لمنع حدوث جلطات. 

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 96914 حالة من ضمنهم 62553 حالة تم شفاؤها، و5197 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا