تراجع مبيعات فولكس فاجن الألمانية 0.2 % في يوليو الماضي

فولكس فاجن
فولكس فاجن
Advertisements
كادت مجموعة فولكس فاجن الألمانية العملاقة للسيارات أن تحقق زيادة في مبيعاتها على مستوى العالم رغم أزمة جائحة كورونا.

فقد أعلنت المجموعة في مقرها بمدينة فولفسبورج الألمانية اليوم الجمعة أن مبيعاتها من كافة العلامات التجارية بلغت الشهر الماضي 885 ألفا و700 سيارة، بتراجع قدره 0.2% فقط مقارنة بنفس الشهر عام 2019.

وفي أكبر سوق تصريف، الصين، زادت مبيعات المجموعة بنسبة 4.8%، ما أعطى دفعة لإجمالي مبيعاتها. وفي غرب أوروبا، تراجعت في المقابل المبيعات بنسبة 1.9% على أساس سنوي، بينما كان التراجع أكبر في أمريكا الشمالية والجنوبية.

وكان مدير مبيعات مجموعة فولكس فاجن، كريستيان دالهايم، تعهد في نهاية يوليو الماضي بأن تتقلص نسبة التراجع في المبيعات إلى فئة الآحاد، بعدما بلغت نسبة التراجع نحو 20% في يونيو الماضي.

وقيم متحدث باسم الشركة أرقام المبيعات الحالية بأنها مسار مُرضٍ.

وبالنظر إلى العام الحالي، فإن تداعيات جائحة كورونا لا تزال واضحة، حيث تراجعت مبيعات المجموعة بنسبة 23.6% إلى 4.78 مليون سيارة.

وفي يوليو الماضي، تمكنت علامات أودي وسكودا وبورشه من النمو بشكل ملحوظ، بينما انخفضت مبيعات العلامة التجارية الرئيسية "فولكس فاجن" بنسبة 1.1%. كما تراجعت مبيعات شركة "سيات" الإسبانية المملوكة للمجموعة والمركبات التجارية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا