وفاة سيدة بالمنيا حزنًا على ابنتها المقتولة منذ أيام

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
توفيت سيدة بالعقد السادس من عمرها بقرية أبا البلد، بمركز مغاغة شمال محافظة المنيا، بعد أيام من مقتل ابنتها على يد زوجها، حيث أصيبت السيدة بحالة إعياء شديد، عقب علمها بنبأ مقتلها وتوفيت حزنا عليها.

تعود تفاصيل القصة عندما تلقى اللواء محمود خليل مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارا من اللواء خالد عبدالسلام مدير مباحث المديرية بوصول جثة هامدة لمستشفى مغاغة العام، سيدة تدعى " نها. ا. القفاص" 43 سنة، مقيمة بقرية أبا البلد بمركز مغاغة، بها آثار لطعنات بأماكن متفرقة من الجسد.

وعلى الفور انتقل العميد شريف كرم رئيس مباحث المديرية والمقدم عمر عامر رئيس مباحث مركز مغاغة والرائد عبدالرحمن غزاوي معاون اول المباحث لفحص البلاغ، حيث تبين وقوع مشاجرة بين المجني عليها وزوجها المدعو "عبدالله. م. ا " عامل 47 عام، الذي قام بطعنها عدة طعنات بمناطق متفرقة من جسدها وضربها برقبتها، فأودى بحياتها على الفور وذلك بعد مشادة كلامية نشبت بينهما لخلافات مالية، وفرا هاربا.

وأشارت التحريات الأولية، إلى أن سبب الخلاف إصرار المتهم "الزوج" على بيع منزله لإعطاء المال لشخص من قريته يعمل في توظيف الأموال، مقابل الحصول على أرباح كبيرة، غير أن الزوجة اعترضت على تلك الفكرة، وأصرت على موقفها بعدم بيع المنزل الملك لها ميراثا من والدها، وأفادت التحريات أن الجاني عليه ديون كثيرة.

وتمكنت أجهزة الأمن من القبض على المتهم الهارب، وتحرر محضر بالواقعة واخطرت النيابة لتولي التحقيق والتي أمرت بحبس الزوج القاتل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا