التعليم العالي: المجموع لن يكون العامل الوحيد للالتحاق بالجامعات الأهلية (فيديو)

الدكتور حسام عبدالغفار
الدكتور حسام عبدالغفار
Advertisements
قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزير التعليم العالي، إن الدراسة في الجامعات الأهلية الجديدة ستبدأ هذا العام "2020-2021"، وسيتم الإعلان عن كيفية التقديم وطريقة التقديم خلال فترة قريبة. 

وأشار "عبدالغفار"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "مانشيت" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، مساء الجمعة، إلى أنه مع بداية الدراسة سيكون الطلاب زاروا الجامعات، وأولياء الأمور مطمئنين برؤية العين، موضحا أن معايير القبول بالجامعات لابد وأن يتضمن اختبارات قدرات، ومقابلات شخصية.

ونوه بأن مصروفات الجامعات الأهلية ستكون أقل من مصروفات الكليات الخاصة، منوها بأن المجموع لن يكون المعول الوحيد للالتحاق بالجامعات الأهلية، بل سيكون أحد الأسس التي سيتم الاختيار على أساسها.


صرح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أصدر قرارات جمهورية بإنشاء 4 جامعات أهلية على أرض مصر، هي: “جامعة الملك سلمان الدولية، ويكون لها ثلاث مقرات بمدن الطور، شرم الشيخ، رأس سدر، بمحافظة جنوب سيناء، وكذلك “جامعة العلمين الدولية”، ويكون مقرها بمدينة العلمين الجديدة، بمحافظة مطروح، وأيضًا “جامعة الجلالة”، ويكون مقرها هضبة الجلالة بمحافظة السويس، وأخيرًا “جامعة المنصورة الجديدة”، ويكون مقرها مدينة المنصورة الجديدة، بمحافظة الدقهلية.

وأكد رئيس الوزراء أن هذه الخطوات تأتي انطلاقًا من إيمان القيادة السياسية العميق، بدور التعليم في النهوض بالمجتمعات، وبناء الدول والأوطان، والتأهب لتحديات المستقبل، لافتًا إلى أن الدولة تحرص من هذا الأساس على الإنطلاق بخطط للتوسع في إنشاء الجامعات ومنها “الأهلية” بمعايير وجودة عالمية، لتحقيق المعادلة الصعبة التي يسعى الجميع إليها، وهي “التوازن بين مهارات ومعارف الخريج”، وكذا ربط عملية التعليم ومخرجاته بأولويات سوق العمل.

واطلع الدكتور مصطفى مدبولي، على تقرير من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حول الجامعات الأهلية الأربع، التي صدر بإنشائها القرارات الجمهورية، حيث أوضح الوزير أن الجامعات المصرية الأهلية، هي جامعات غير هادفة للربح، حيث يعاد ضخ فائض الدخل سنويًا في ميزانية الجامعة العام التالي، وتسهم هذه الجامعات في إتاحة تعليم ذى جودة عبر برامج تعليمية متطورة مواكبة للعصر، ويصاحب ذلك بنية أساسية متطورة تسمح بإجراء أبحاث علمية عصرية فى مجالات ذات الأولوية لمصر والمنطقة العربية والأفريقية، مضيفًا أن هذه الجامعات تهدف إلى التميز المبني على معايير الجودة المصرية والعالمية، كما أنها تعمل على خدمة المجتمع وتنمية البيئة فى مصر بشكل عام، والبيئة المحيطة بالجامعة بشكل خاص.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا