محافظ البحيرة يصل موقع غرق "معدية الموت" بكوم حمادة (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
وصل قبل قليل، اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، إلي موقع غرق "معدية الموت" والتي غرقت في الساعات الأولي من صباح اليوم الخميس بترعة الرياح البحيري بقرية دمشلى التابعة لمركز كوم حمادة.

وأشرف محافظ البحيرة، علىي أعمال البحث عن المفقودين ورفع آثار الحادث، حيث ستخدمت قوات الحماية المدنية ونش كبير لانتشال السيارتين، كما تم الدفع برجال الضفادع البشرية للبحث عن المفقودين، وكان على متن المعدية سيارة نقل كبيرة وأخرى صغيرة وبهما عدد ١٠ أشخاص؛ حيث تمكن ٣ منهم من السباحة والوصول للشاطيء، والسيارة الأولي محملة بالسماد والثانية بأدوات للطبخ.

كان شهود عيان أكدوا أن ضحايا غرق معدية قرية دمشلي التابعة لمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة والتي غرقت في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس كانوا عائدين من حفل زفاف، ويواصل الأهالي بالتعاون مع رجال الانقاذ النهري بالبحيرة، البحث عن مفقودين في حادث غرق معدية لنقل الأفراد والسيارات فى ترعة الرياح البحيرى ما بين محافظتي البحيرة والمنوفية وكان على متنها سيارتين، وتم نقل عدد 3 مصابين للمسشتفي المركزي.

وكانت قرية دمشلي التابعة لمركز كوم حمادة شهدت في الساعات الأولي من صباح اليوم الخميس، غرق معدية لنقل السيارات والمواطنين بترعة الرياح البحيري ما بين محافظتي البحيرة والمنوفية.

تلقي مدير أمن البحيرة، إخطارًا من شرطة النجدة يفيد بغرق معيدة بقرية دمشلي التابعة لمركز كوم حمادة، وعلي الفور إنتقلت قوات الحماية المدينة برئاسة مدير إدارة الحماية المدينة والإنقاذ النهري لمكان الحادث، وجاري البحث عن المفقودين والضحايا، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة.

يذكر أن حوادث غرق المعديات تحدث بين الحين والآخر، وفي شهر نوفمبر عام 2018، غرق مركب "كوم حمادة"، في البحيرة، والذي يستخدم في نقل ركاب بمجري نهر النيل فرع رشيد ما بين قريتي كوم شريك، وبشتامي بمركز الشهداء بمحافظة المنوفية.

وانتقلت القيادات الأمنية وقوات الإنقاذ النهري، وبالفحص تبين أنه أثناء عبور مركب لنقل الركاب والمسماة المهدي ترخيص صادر من الإدارة العامة للنقل النهري بإدارة دمنهور، يبدأ من 13 إبريل 2017 وينتهي في 12 إبريل 2019 مصرح له بنقل عدد 8 ركاب فقط، قيادة المدعو "عمران ق.م" 27 عاما - مراكبي ومقيم بقرية كوم شريك بمركز كوم حمادة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا