برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من القمح إلى لبنان

بوابة الفجر
Advertisements
ذكر تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) صدر اليوم الثلاثاء أن برنامج الأغذية العالمي سيرسل 50 ألف طن من دقيق القمح إلى بيروت لتحقيق الاستقرار في إمدادات القمح في لبنان.

وكشف تقرير لرويترز يوم الجمعة أن الحكومة اللبنانية لم يكن لديها أي مخزون استراتيجي من الحبوب قبل انفجار الأسبوع الماضي في الميناء وأنه تم تدمير جميع المخزونات الخاصة في صومعة الحبوب الوحيدة في البلاد في الانفجار.

وأضاف التقرير إنه سيتم إرسال الدقيق "لتحقيق الاستقرار في الإمدادات الوطنية وضمان عدم وجود نقص في الغذاء في البلاد".مشيرا الي انه "من المقرر أن تصل شحنة أولية من 17500 طن إلى بيروت خلال الأيام العشرة القادمة لتزويد المخابز لمدة شهر".

تم تقدير احتياطي الدقيق الحالي في لبنان لتغطية احتياجات السوق لمدة ستة أسابيع.

وفي وقت سابق، قالت الحكومة الإسبانية، إنها سترسل مساعدات طارئة إلى لبنان، بما في ذلك الأدوية والإمدادات الطبية، لدعمها بعد الانفجار الهائل الأسبوع الماضي في بيروت.

وستشمل الشحنة 10 أطنان من القمح تبرعت بها مؤسسة أولوف بالمه الدولية، حيث تم تدمير عدة حاويات قمح في الانفجار. وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في بيان إن لبنان "سيحتاج إلى الكثير من الدعم لمواجهة الضرر".

كما تعهدت بريطانيا بتقديم 20 مليون جنيه إسترليني (26 مليون دولار) للمساعدة في إطعام الناس في لبنان بعد الانفجار الهائل الأسبوع الماضي في بيروت. وقد أعلنت حكومة المملكة المتحدة عن المساعدة خلال مؤتمر دولي افتراضي للمانحين للبلاد، اليوم الأحد.

وأوضحت إن الأموال ستخصص لبرنامج الغذاء العالمي لتوفير الغذاء والدواء للفئات الأكثر ضعفا.


وسبق أن تعهدت بريطانيا بتقديم خمسة ملايين جنيه إسترليني للبنان، وسترسل أطباء متخصصين، وسفينة مسح تابعة للبحرية الملكية إلى بيروت. وستساعد السفينة في تقييم الأضرار الناجمة عن الانفجار الناجم عن آلاف الأطنان من نترات الأمونيوم، الذي دمر ميناء بيروت ودمر معظم المدينة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا