خبير يفجر مفاجأة: السد الأثيوبي مُعرض للانهيار لهذه الأسباب

سد النهضة
سد النهضة
Advertisements
قال المهندس أحمد الشناوي، خبير الموارد المائية، إن إثيوبيا قامت ببناء الكثير من السدود، وبعضها إنهار بعد اكتماله بـ 15 يومًا، لافتَا إلى أن الشركة المسؤولة عن أحد السدود المنهارة في أديس أبابا، هي نفس الشركة المسؤولة عن بناء سد النهضة. 

وتابع "الشناوي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الإثنين، أن سد النهضة إنهار بالفعل في شهر أغسطس في عام 2019، وهذا يرجع إلى عدم احتساب الطمي المحجوز في السد بصورة دقيقة، وهذا قد يتسبب في انهيار السد مجددًا. 

هذا وأفادت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الاثنين، بتأجيل مفاوضات سد النهضة الإثيوبي لأسبوع آخر، والتي كان من المقرر استئنافها خلال الأسبوع الجاري، وسط حالة من التعنت الأثيوبي في المفاوضات.

وكانت وزارة الخارجية الأثيوبية مؤخرا،  قد أكدت أن محاولة الولايات المتحدة والبنك الدولي للضغط على إثيوبيا للتوقيع على اتفاقية غير متوازنة بحسب ما صرحت به، "فقط ستضر بالمفاوضات الثلاثية لسد النهضة مع مصر والسودان".

وقال المتحدث باسم الوزارة دينا مفتى لصحيفة "ذا إثيبوبيان هيرالد"، إن بلاده ما زالت متسقة فى رسالتها بشأن علاقاتها الثنائية مع الولايات المتحدة.

وأضاف مفتي، أن أي محاولة أو أنشطة تتعارض مع العلاقات تضر بالروابط الثنائية، كما أن الضغط الأمريكي على بلاده في المحادثات الثلاثية يؤثر سلبًا على هذه الروابط، وتابع المتحدث باسم الوزارة: "لا تؤذى تصرفات الولايات المتحدة والبنك الدولي العلاقات الثنائية فحسب، بل تضر بالمحادثات الثلاثية الجارية، ولن يوقف أي ضغط بناء السد أو عزم إثيوبيا على إنجاز مشروعها".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت إثيوبيا أنها تستهدف تعزيز التعاون مع الدول المجاورة في إطار خطة تنمية لعلاقاتها الخارجية مدتها 10 سنوات، جاء ذلك على لسان وزير الخارجية جيدو أندارجاشيو خلال اجتماع تشاوري ناقش الخطة العشرية الوطنية فيما يتعلق بالشؤون الخارجية الإثيوبية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا