والد طالب الثانوية المتوفى: كان يتقى الله في كافة أفعاله

طالب الثانوية
طالب الثانوية
Advertisements
قال المهندس محمد أحمد مبروك، شقيق طالب الثانوية العامة بمجموع 99% في حادث سير بكفر الشيخ، إن شقيقه "خالد"، كان طيب القلب يراعى الله في كافة تصرفاته وأفعاله، وتابع: "كان من أطيب الناس اللي ممكن تقابلها في حياتك.. وكان مصاحب كل كفر الشيخ".

وأضاف "مبروك" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن شقيقه كان حسن السمعة وطيب القلب، ومن الشخصيات المخلصة التي تساعد الآخرين.

وأضاف والد الطالب المتوفى، "الحاج أحمد مبروك"، أنه احتسب أبنه "خالد"، عند الله سبحانه وتعالى، وأتمنى من الجميع أن يدعوا له وأن يجعله من الشهداء، مشددًا على أنه كان يتقى الله في كل شيء وتابع: "أنا استودعته عند الله وأنا صابر ومحتسب وأن شاء الله ربنا يسكنه فسيح جناته".

قدمت الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، العزاء لأسرة خالد أحمد مبروك، الطالب الذي حصل على الثانوية العامة بمجموع 99%، والذي توفي في حادث تصادم، داعية الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

وكان أهالي مركز الرياض بكفر الشيخ، قد شيعوا جثمان الطالب في مشهد جنائزي مهيب، وسط ترديد هتافات "لا إله إلا الله " و"الله أكبر "، وقد تم دفنه بمقابر الأسرة بالمدينة.

و كان خالد يحلم الالتحاق بكلية الطب مثل شقيقه محمد، ويشتهر خالد مبروك بحسن السمعة والأخلاق والاجتهاد، مما أكسبه محبة أهل المدينة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا