"تعليم كفرالشيخ": لن تعود هيبة المدرس إلا إذا استردها هو بذاته

بوابة الفجر
Advertisements
علقت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم فى كفر الشيخ،المشاهد المتداولة بشان القبض على بعض المدرسين أثناء إعطائهم دروس خصوصية، قائلة:"القانون يطبق على الجميع سواء معلم أو طبيب أو محامى أو غيرهم من شرائح المجتمع، ولن تعود هيبة المدرس إلا إذا استردها هو بذاته وأن يبتعد عن إعطاء الدروس الخصوصية تحت بير السلم ويلتزم بالقانون".

وأضافت " بثينة كشك"خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن الذين يتم القبض عليهم بسبب إعطائهم دروس خصوصية لم يستجيبوا للتحذيرات التى أطلقتها الوزارة بهذا الأمر، وتابعت:"رغم التحذيرات لمن يعطون الدروس الخصوصية لكن مفيش فايدة ومصرون أن يعطوا الدروس تحت بير السلم..وهنا المعلم بيقتل كرامته".

وناشدت "بثينة كشك"، المعلمين الذين يعطون دروس خصوصية بالمخالفة للقانون، أن يتوقفوا عن ذلك، وتابعت:" أرجوك حافظ على كرامتك حتى يحافظ الغير عليها".

هذا وأطلقت نقابة المعلمين العامة وجميع نقاباتها الفرعية واللجان النقابية على مستوى الجمهورية، حملة "شارك" لحث المواطنين على المشاركة في الاستحقاق الدستوري والإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ التي ستجرى في الداخل يومي 11 و12 أغسطس الحالي، في ظل منافسة شريفة بين الأحزاب والقوى السياسية تحت إشراف قضائي كامل.

وتتضمن المشاركة في الحملة التعريف بمجلس الشيوخ، وكيفية تشكيله واختصاصه، وأهمية وجوده كغرفة تشريعية ثانية بجانب مجلس النواب.


وأعدت نقابة المعلمين دليلا تفصيليا لجميع مسئولى النقابات الفرعية واللجان النقابية يضم معلومات موثقة عن مجلس الشيوخ والنظم البرلمانية فى العالم ذات المجلسين والتى تتعدى 80 دولة، وتفاصيل تشكيل مجلس الشيوخ طبقا للدستور والقوانين الحاكمة واختصاصات أعضائه، والتعريف بطريقة الانتخاب بنظاميه القائمة والفردى وصولا إلى التعريف بعدد الأعضاء وطبيعة تشكيل المجلس.

ووجه خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، جميع مسئولى 53 نقابة فرعية و320 لجنة نقابية بدعم التوعية الشعبية فى التعريف بمجلس الشيوخ وأهميته، فى ظل تطبيق كامل للشروط الاحترازية الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا فى جميع اللجان خلال التصويت.



وأوضح الزناتى ضرورة مشاركة كل طوائف الشعب من الكبار والشباب والمرأة فى التصويت لاثراء الحياة السياسية المصرية، خاصة في ظل الدعم الكبير من القيادة السياسية، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.


وأكد نقيب المعلمين أن الدساتير الديمقراطية فى العالم ومنها الدستور المصرى تسعى لتوسيع المشاركة الشعبية فى صنع القرار وتنفيذه ومنها وجود مجلسين يشمل مختلف الفئات والتخصصات.

وحذر من الدعوات الخبيثة التى يروج لها البعض بمقاطعة الانتخابات، ويجب أن نقف صفا واحدا خلف الوطن ومساندته ضد كل قوى الشر التى تسعى لتقويض انجازاته.