"مجرد انفعال".. "الفجر الفني" يكشف حقيقة هجرة نادين نسيب نجيم من لبنان بعد انفجار بيروت

بوابة الفجر
Advertisements

أثارت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم ضجة كبيرة وذلك بعدما أعلنت عن قرار الهجرة من لبنان وذلك بعد الخروج من المستشفى والتي نقلت لها جراء إصابتها في انفجار مرفأ بيروت الذي راح ضحيته عدد كبير من الشهداء.

وتواصل "الفجر الفني" مع أحد المصادر المقربة من نادين نجيم والذي أكد لنا أن كل ماكتبته كان مجرد انفعال فقط من الأوضاع الراهنة الصعبة وأن هذا ليس قرار نهائي ولاسيما وأنها مازالت تحت الرعاية الطبية داخل المستشفى ومازالت تعاني من حالة صحية صعبة.

وكانت نادين قد غردت منذ ساعات قائلة: "من هل اللحظة من المشفى اخدت قرار رح اترك البلد و عيش بأمان ببلد تاني بيحترم شعبه احسن ما ضل ببلد حاكمينه زعران وموت . بس تنقبروا انتوا تحت التراب نحنا منرجع على وطننا غير هيك ما الو لزوم الحكي وشكراً".

وقد نشرت نادين نسيب نجيم فيديو يوثق لحظة الإنفجار من أمام نافذة بيتها، إذ اقتربت لتصوّر اندلاع الحريق الذي سبق الإنفجار لتصدم بعد لحظات بالإنفجار والسحابة البيضاء التي خرجت من المرفأ، فصرخت من الخوف وابتعدت عن النافذة.