كنيسة العذراء مريم بعين شمس تنظم يوما روحيا لخدمة التعليم المسيحي (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
نظمت كنيسة العذراء مريم للاقباط الكاثوليك بعين شمس، اليوم الأحد، يومًا افتتاحيًا روحيًا وترفيهيًا لخدمة التعليم المسيحي "مدارس الأحد" بمساعده الشماس وسيم لسن حضانة وابتدائي بعد توقف دام خمسة شهور.

وبدأ اليوم بالقداس الإلهي، حيث كانت العظة حول الوحدة وتخلل اليوم فترة الترانيم والالعاب وتوزيع الهدايا، واختتم اليوم بالصلاة الختامية وشكر من الاب الراعي لكل من ساهم في نجاح اليوم.

كان الأب كيرلس نظيم، راعي كنيسة السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك بعين شمس، قد نظم يومًا لخدام التربية الكنسية بالرعية.

حضر فعاليات اليوم، الشماس وسيم، وخدام التربية الكنسية بالرعية، حيث تضمن اليوم عرض الخدام لخبراتهم خلال الوقت السابق، بالإضافة إلى أهم التحديات التي واجهتهم.

اقرأ أيضا...

كان الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصر، قد عقد الجمعة، مع خدام كافة الأنشطة الرعوية بكنيسة السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك بقبة الهواء بشبرا.

وشارك في الاجتماع الأب يوسف أسعد والأب يوحنا عادل رعاة الكنيسة، وبحضور مسؤولي وخدام كافة الأنشطة بالكنيسة.

وبدأ الاجتماع بتلاوة صلاة الأجبية المقدسة، أعقبها توضيح من الأب يوسف أسعد أن الهدف من هذا الاجتماع هو وضع الرؤية المستقبلية لكافة الأنشطة الرعوية بالكنيسة وتقييم الخدمات في الفترة الماضية الاستثنائية، كما عدد السمات التي تميز هذه الرعية.

وعقب ذلك، شرح الأب يوحنا عادل، وبعض الخدام وخبراتهم ومواقفهم الحياتية في كيفية التعامل مع وباء فيروس كورونا.

وألقي نيافة الأنبا باخوم كلمة لخدام الأنشطة، عبر خلالها عن سعادته بالتواجد اليوم مع الخدام، كما وجه الشكر للآباء الرعاة علي هذه الدعوة، ثم تحدث في كلمته عن صعوبة عودتنا إلي حياتنا كما كانت قبل زمن فيروس كورونا، مشيرًا إلي أنه من الممكن العودة لفعل نفس الأشياء ولكن بطريقة أخري، وهي روح المسيح القائم.

وتحدث نيافته أيضًا عن المفهوم الصحيح للحياة الروحية " هي عمل الروح القدس في داخلنا الذي يجعلنا نري الله في كل شيء ويوحدنا به"، كما شرح أيضًا المفهوم الصحيح لسر المعمودية، موكدا أننا بالمعمودية بالفعل متنا مع المسيح ومن يحيا الان هوشخص جديد، ابن لله.

وأكمل الأنبا باخوم كلمته موضحًا أن الكنيسة قائمة علي ثلاث أركان وهم: الكلمة، والأسرار، والشركة.

وختم حديثه قائلًا إنه لابد من وجود اجتماع خاص للكلمة، موكدا قدرة الكلمة في جذب الشباب. كما عرض المشروع الرعوي للإيبارشية البطريركية لهذا العام "كلمة الله"، بأركانها الثلاثة "خالقة - محررة - مرسلة"، وعقب الكلمة، تم فتح باب المناقشة.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق علي ما يلي:

عقد مؤتمر لمسؤولي وخدام الأنشطة عن كلمة الله، وذلك في الفترة من يوم الجمعة الموافق الرابع من شهر سبتمبر المقبل، وحتي السبت الموافق الخامس من الشهر نفسه.

وختم صاحب النيافة الاجتماع بالصلاة الختامية، ومباركة الحضور وإعطائهم البركة الرسولية.

وتطرق الحديث أيضًا حول إمكانية عودة نشاط التربية الكنسية، حيث تمّ الاتّفاق على افتتاح النشاط لمرحلة حضانة، والمرحلة الابتدائية، وذلك الأحد الموافق ٩ أغسطس.

ومن المقرر أن يبدأ اليوم بصلاة القداس الإلهي في السابعة والنصف صباحًا، علي أن ينتهي اليوم في الواحدة ظهرًا، وذلك مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا