باحث بـ"أكسفورد" يكشف سبب اختيار سلالة فيروسية من القرود في إنتاج لقاح كورونا

الدكتور أحمد سالمان
الدكتور أحمد سالمان
Advertisements
كشف الدكتور أحمد سالمان، المصري الوحيد بفريق أكسفورد لإنتاج لقاح كورونا، أنه يوجد نوعيين أساسيين من الفيروس الذي يتسبب في أعراض البرد وتم استخدام نوع منه وهو الذي يعدي القرود أو الشمبنزي، النوع الذي أصاب الإنسان لدينا أجسام مضادة له، وعند استخدامه كـ لقاح وحقنه داخل جسم الإنسان يتم تكسيره عن طريق الأجسام المضادة التي تجنبه حدوث العدوى، هو أيضا يتم استخدامه في دول مختلفة وإحدى اللقاحات الصينية يعتمد على استخدام هذا النوع من الفيروس.

وتابع في تصريح خاص إلى "الفجر": تم تفضيل ذلك الفيروس في أكسفورد ولكن من سلالة أخرى وهي سلالة القرود لأن أغلب البشر لم يتعرضوا لهذه السلالة، وبالتالي عند استخدامها كناقل جزء من فيروس كورونا، يتم دخولها لجسم الإنسان ويقوم بحقن المادة الوراثية الخاصة بالفيروس متضمنة التركيب الجيني لبروتين الأشواك ويتم إنتاجها خلال الخلايا وتحفيز باقي الأجسام لإنتاج أجسام مضادة لتوليد مناعة خلوية قوية، وتكون فرصة التعرض للفيروس واللقاح فترة أكبر لتحفيز جهاز المناعة وتنتج عدد أكبر من الخلايا.

وأوضح أن اللقاح عبارة عن استخدام فيروس "شمبنزي" وهو فيروس "برد" يسبب أعراض طفيفة وضعيفة، ونستخدم هذا النوع في اللقاح ليكون ليس لدى الشخص مناعة ضده لعدم تمكن الفيروس من إحداث العدوى وحقن المادة الوراثية التي توجد داخل الخلية لإعطاء جهاز المناعة فرصة أكبر للتعرف على أجزاء الفيروس وتحفيز جهاز المناعة بشكل أكبر.

اقرأ أيضا.. أخر تطورات فيروس كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء السبت، خروج 1119 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 51672 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 167 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 21 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 95314 حالات من ضمنهم 51672 حالة تم شفاؤها، و4992 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا