أرباح قوية للأسهم السعودية عقب إنتهاء أجازة عيد الأضحي

بوابة الفجر
Advertisements

عادت الأسهم السعودية إلى التداول بعد إجازة عيد الأضحى بتداول جلستين لتحقق خلالهما ارتفاعا بنحو 40 نقطة بنسبة 0.55 في المائة لتغلق عند 7499 نقطة.

وكانت السوق افتتحت الأسبوع عند 7459 نقطة، حيث حققت أعلى نقطة عند 7518 نقطة رابحة 0.8 في المائة.


وارتفع مؤشر "إم تي 30" نقطة بنسبة 0.09 في المائة ليغلق عند 1017 نقطة. وتراجعت قيم التداول 21 في المائة بنحو 2.9 مليار ريال لتصل إلى 10.8 مليار ريال، بينما الأسهم المتداولة ارتفعت 23 في المائة بنحو 140 مليون سهم متداول لتصل إلى 471 مليون سهم، أما الصفقات فتراجعت 27 في المائة بنحو 196 ألف صفقة لتصل إلى 512 ألف صفقة.


وعلى صعيد القطاعات، تراجعت خمسة قطاعات مقابل ارتفاع البقية، حيث تصدر المتراجعة "الأدوية" بنسبة 0.6 في المائة، يليه "الطاقة" بنسبة 0.3 في المائة، وحل ثالثا "التطبيقات وخدمات التقنية" بنسبة 0.13 في المائة. وتصدر المرتفعة "تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 1.2 في المائة، يليه "السلع طويلة الأجل" بنسبة 1 في المائة، وحل ثالثا "التأمين" بنسبة 1 في المائة.


بينما الأسهم تصدرها من حيث الارتفاع "أبومعطي" بنسبة 17 في المائة ليغلق عند 22.94 ريال، يليه "المصافي" بنسبة 15 في المائة ليغلق عند 42.45 ريال، وحل ثالثا "لازوردي" بنسبة 13 في المائة ليغلق عند 15 ريالا. وتصدر المتراجعة "الخبير ريت" بنسبة 3.7 في المائة ليغلق عند 8.39 ريال، يليه "المواساة" بنسبة 2 في المائة ليغلق عند 106.80 ريال، وحل ثالثا "السعودي الفرنسي" بنسبة 1.9 في المائة ليغلق عند 29.55 ريال..


وتتطلع السوق إلى النتائج المالية للربع الثاني، التي بلغت مجمل أرباح 62 شركة حتى الآن 8.6 مليار ريال متراجعة 52 في المائة، حققت 27 شركة منها نموا في الأرباح، بينما المتراجعة 21 شركة، والخاسرة 14 شركة.
وتنتهي مهلة النشرة يوم 25 من الشهر الجاري، إذ ستشهد السوق كثافة في الإعلانات خلال الفترة المقبلة التي قد تؤثر في مدى التذبذب، خاصة مع ارتفاع حساسية السوق لنتائج الشركات، نظرا إلى ارتفاع مكررات الربحية التي تعكس التوقعات المتفائلة من قبل المتعاملين.

و

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا