حالة من الحزن تسيطر على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مصطفى حفناوي

مصطفى حفناوي
مصطفى حفناوي
Advertisements
انتشرت حالة من الحزن في مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تعرض اليوتيوبر مصطفى حفناوي لأزمة صحية بسبب التشخيص الخاطئ من أحد المستشفيات.



وبدأت القصة بـ "صداع ومغص في البطن" ونقل على أثرها إلى المستشفى، واكتفى المستشفى بعلاجه بالمسكنات فقط مما أدى إلى تدهور حالته الصحية ليصاب بجلطة في المخ

وسرد هذه القصة عدد كبير من أصدقائه من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، من بينهم علي غزلان وكتب: "صديقي مصطفى حفناوي كان معانا وبيضحك وبيهزر عادي.. فجأة حس بمغص في بطنه وألم في كتفه اليمين، راح المستشفي علي رجله عادي جدًا الساعه ١ الظهر تم حجزه وتم تشخيصه بالتهاب في القولون".

وأضاف: "بعد ٦ ساعات مصطفي فقد الوعي واكتشفنا أنه كان متشخص غلط وأنه عنده جلطة في المخ، دلوقتي حصل ضمور تام في الجزء الأيسر من مخه وفي اشتباه في شلل نصفي، أرجوكم ادعوله ربنا يشفيه ويصبر أهله.. هو في غيبوبة حتي الآن وربنا يسترها عليه لما يفوق ويعرف، ربنا قادر علي كل شئ وقادر تحصل معجزة".

و دعم أيضا اليوتيوبر مصطفى حفناوي، النجم تامر حسني حيث للمستشفى للإطمئنان على صحته، والذي جمعته علاقة صداقة قديمة بدأت عام 2017 والتي جعلته يحضر عيد ميلاده وغنى أغنية "كل سنة وانت طيب".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا