اعرف الفئات الأكثر عُرضة للإصابة بكورونا والأقل استجابة للقاح

بوابة الفجر
Advertisements
أجمع العلماء حول العالم من خلال أبحاثهم ودراساتهم منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد وحتى اليوم على فئتين هم الأكثر عُرضة للإصابة بكوفيد 19 بل والأكثر عُرضة للوفاة بالفيروس ومؤخراَ أثبتت بعض الدراسات أن تلك الفئتين أقل استجابة لعقار فيروس كورونا المستجد.

وترصد بوابة " الفجر" الفئات الأكثر عُرضة للإصابة بكورونا والأقل إستجابة لعقار كورونا في السطور التالية:

1- كبار السن:
بحسب ما ذكرته صحيفة"الجارديان" البريطانية، لن يكون عقار فيروس كورونا له فائدة واضحة بالنسبة لكبار السن.

وفي نفس السياق وفقًا لنفس المصدر فإن لقاح "كوفيد19" حتى في حال إقراره لن يحقق نتائج مرجوة مع المسنين، وعلى وجه الخصوص مع كبار السن الذين يعانون من الأمراض المزمنة.

وبحسب ما أوضحته دراسة صينية حديثة أن كبار السن أو المسنين هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بكوفيد 19، وأكدت الدراسة أنه تزداد معدلات الوفيات تدريجيًا مع التقدم في العمر.

وفسرت الدراسة الصينية ذلك أنه مع التقدم في العمر يضعف الجهاز المناعي للجسم حيث يفقد جزء كبير من وظيفته، وبالتالي فإن نسبة كفائته تقل بدرجة كبيرة، ولكن يختلف الأمر من شخص لآخر،ولهذا السبب فإن كبار السن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بكوفيد 19.

كما تزداد مع التقدم في العمر احتمالية الإصابة بالأمراض الأخرى المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك يشكل خطورة الإصابة بكوفيد 19.

ومن الأسباب الأخرى أن كبار السن يعانون من حالة الضعف العام والتي تجعلهم عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية، وفي حال إصابتهم يكون تأثيرالعدوى عليهم أكثر من الآخرين، ويحتاج هذا لمدة أطول حتى يصلوا إلى مرحلة التعافي.

2- أصحاب السمنة:
وأيضًا وفقًا لما ذكرته صحيفة " الجارديان " البريطانية أن عقار فيروس كورونا لن يكون له جدوى للذين يعانون من مرض السمنة.

وفي نفس السياق صرح راز شيخ، الأستاذ المشارك بقسم التغذية بجامعة نورث كارولينا أن التطعيمات الأخرى مثل الإنفلونزا وإلتهاب الكبدB  تعتبر أقل نجاحا بين أصحاب السمنة المفرطة، وبالمثل ينطبق هذا على مرضى فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" فهو له تأثير مع مرضى السمنة، ولكن تأثيره ليس بالشكل المطلوب.

ووفقًا لما ذكرته مراكز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة أكثر عُرضة للإصابة بأمراض خطيرة وذلك إذا كانوا مصابين بكوفيد 19.

وفي سياق آخر توصلت دراسة منفصلة للسجلات الصحية الإلكترونية التي تتبع هيئة الصحة الوطنية في بريطانيا أن خطر الوفاة بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 يكون بصورة مضاعفة بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

كما أكد الفريق البحثي للدراسة أنه في حالة وجود أمراض أخرى لها علاقة بالسمنة مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني فإن نسبة الخطر ستكون أعلى.



شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا