مصطفى شوقي عن معاناته قبل الشهرة: "كنت بفرح لما يجيلي لايك على أغنية"

مصطفى شوقي
مصطفى شوقي
Advertisements
قال المطرب مصطفى شوقي، إنه يبحث عن لون جديد ومفردات جديدة في الغناء، دون المفردات المعتادة، لهذا جاءت كلمات أغنيتيه "ملطشة القلوب"، و"ضارب عليوي" غريبتين.

وأضاف شوقي خلال حواره مع الإعلامية بسمة وهبة، مقدمة برنامج "كل يوم"، الذي يعرض عبر شاشة "on e": "غرابة كلام الأغنية تميز للشاعر الذي ألفها، وهناك أيضًا عنصر الدعاية الذي كان أحد أهم أسباب نجاح الأغنية، وهي مصروف عليها كتير عشان توصل للناس".

وحول مشواره الفني، قال شوقي: "لم أيأس أبدًا على مدار مشواري الفني، لكني أصبت بالإحباط في أحيان كثيرة، وأنا لدي إصرار كبير على النجاح، وكان عدم قدرتي على الوصول إلى الناس من أبرز مسببات الإحباط لي على مدار 20 سنة قبل طرح أغنية ملطشة القلوب".

وواصل: "لما كنت بطرح أغنية كنت بفرح لما يجلي لايك واحد، وكنت ببقى سعيد جدًا لما 3 أشخاص يسمعوا أغنيتي".

وأشاد "شوقي"، بأغنيته الوطنية "أبويا وصاني، مشيرًا إلى أن توقيت طرحها كان رائعًا للغاية، وكان اختيارها منذ البداية رائعة، وحققت نجاحًا كبيرًا بعد طرحها.



طرح المطرب مصطفى شوقي، منذ أسبوع كليب "ضارب عليوى"، وقد لقي إشادة كبيرة بالأغنية وبالموسيقى الخاصة بها.

إلا أن رغم الإشادة بالأغنية تعرضت الى بعض الإنتقادات بسبب ظهور راقصة في الكليب المصور الخاص بها.


لذلك قرر المنتج نصر محروس، تصوير نسخة أخرى من ‏الكليب بدون ظهور مشاهد الراقصة مرة أخرى.

يذكر أن مصطفي شوقي، حقق نجاحًا كبيرًا في أغنيته الأخيرة "ملطشة القلوب" من كلمات صابر كمال، وألحان بلال سرور، ‏وتوزيع رامى سمير، والكليب من إخراج نصر محروس، وأغنية "وحشتوني" ‏من كلمات نصر محروس، وغناء وألحان مصطفى شوقي، وتوزيع رامى ‏سمير.