الإمارات تتفوق بالأرقام عالميًا في التعامل مع فيروس كورونا

بوابة الفجر
Advertisements

أظهرت دولة الإمارات كفاءة عالية في التعامل مع فيروس كورونا المستجد، فمنذ ظهور أول إصابة في الدولة في ينايرالماضي، اتخذت الحكومة التدابير الوقائية والاحترازية الكفيلة بمنع انتشار الوباء، والقضاء عليه بأقل كلفة بشرية واقتصادية وإجتماعية.

 

وأظهرت الأرقام الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة كفاءة الدولة في التعامل مع الوباء، لتتفوق بذلك على الكثير من دول العالم المتطورة، إذ بلغت نسبة الشفاء في الإمارات عند إعداد التقرير 90% من إجمالي الإصابات، فيما لم تتعد النسبة 65.1% عالمياً، ولم تتعدى نسبة الوفيات 0.57% مقارنة مع 3.7% عالمياً.

 

معدل حالات الشفاء من كورونا

 

وبينت الأرقام أن إجمالي الإصابات في الدولة بلغ 61606 إصابات، شفي منها 55385، وبلغ عدد الحالات النشطة 5865، في حين بلغت الوفيات 353.

 

كما اتبعت دولة الإمارات نموذجاً فريداً من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لاحتواء فيروس كورونا المستجد، بمواكبة تعليمات وتوجيهات منظمة الصحة العالمية لتطوير إجراءات الفحص الطبي، إذ بلغ عدد الفحوصات التي أجرتها الجهات المختصة 5.262.658 ما ساهم في اكتشاف الإصابات مبكراً، مع توفير أماكن العزل الصحي المهيأة وتطوير بروتوكولات العلاج المناسب للمصابين.

 

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

 

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 19,124 مليون إصابة، بينهم أكثر من 714 ألف حالة وفاة، وأكثر من 12,271 مليون حالة شفاء.

 

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

 

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

 

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا