بعد 3 أيام.. العثور على جثة طالبة الثانوية المنتحرة فى الغربية

بوابة الفجر
Advertisements
نجحت الأجهزه الأمنية بمحافظة الغربية في انتشال جثة طالبة الثانوية العامة، والتي انتحرت عقب اعلان نتيجة الثانوية العامة لسوء نتيجتها من خلال القفز من أعلي كوبري سمنود فى مياه النيل، عقب سلسلة من محاولات الإنقاذ النهري لليوم الثالث علي التوالي.

وكان اللواء هانى مدحت مدير أمن الغربية تلقي إخطارًا من العميد أحمد العدروسى مأمور مركز سمنود بورود إشارة لشرطة النجدة بانتحار فتاة من أعلى كوبرى سمنود في نهر النيل.

كما باشرت القيادات الأمنية دورها تحت رئاسة اللواء محمد عمران مدير المباحث الجنائية والرائد محمد عمارة رئيس مباحث مركز سمنود دورهم بالانتقال لي موقع الحادث.

وكشفت التحريات الأمنية أن طالبة بالصف الثالث الثانوى قامت بالقفز من أعلى الكوبرى العلوى في نهر النيل لمرورها بأزمة نفسية بعد حصولها على مجموع سيئ في الثانوية العامة ويواصل رجال الإنقاذ النهرى جهودهم لانتشال الجثة ونقلها لمشرحة مستشفى سمنود العام.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وجدير بالذكر أن الطالبة بالصف الثالث الثانوي شرعت فى الانتحار بالقفز في نهر النيل من أعلى كوبري سمنود بعد حصولها على مجموع سيئ في امتحانات الثانوية العامة وانتقلت قوات الشرطة والإنقاذ النهري الي مكان البلاغ للبحث عن الجثة وانتشالها.

في سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن خروج 1613 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 47182 حالة حتى اليوم.

 

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 123 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 18 حالة جديدة.

 

وقال مستشار الوزير إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

 

وذكر مستشار الوزير أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 94875 حالة من ضمنهم 47182 حالة تم شفاؤها، و4930 حالة وفاة.

 

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

 


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا