مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة الإثنين المقبل لبحث تداعيات انفجار بيروت

انفجار بيروت
انفجار بيروت
Advertisements

أعلن مجلس الأمن، اليوم الأربعاء، أنه سيعقد جلسة طارئة الإثنين المقبل بطلب من المجموعة العربية لبحث تداعيات انفجار بيروت، وفقًا لقناة سكاي نيوز عربية.

 

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت، انفجارًا ضخمًا، مما أسفر عن مقتل 27 على الأقل وإصابة المئات فضلا عن الأضرار المادية الفادحة.

 

وقد أفادت التقارير الواردة من بيروت بأن الانفجار الذي وقع في منطقة مرفأ بيروت كان شديدا وأدى إلى خسائر في مناطق تبعد عنه كيلومترات.

 

وكان وزير الصحة اللبناني حمد حسن، أكد مقتل 27 شخصا وإصابة نحو 2500 آخرين نتيجة الانفجار، كما قال الصليب الأحمر اللبناني إن المصابين بالمئات.

 

كما اندلع حريق كبير في مستودع المفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، وترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران.

 

وكشفت مصادر أن "الانفجار أسفر عن وقوع إصابات وأضرار في المنازل والسيارات بعدد من أحياء بيروت جراء الانفجار الذي هز المدينة"، ونقلت سيارات الإسعاف عشرات المصابين إلى المستشفيات وسط دعوات للتبرع بالدم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا