نيشان عن تفجير بيروت: مصابنا جلل.. والفاجعة لا تُلخص ولا تُكتب

بوابة الفجر
Advertisements
عبر الإعلامي نيشان، عن حزنه الشديد للازمة التي تمر بها لبنان، وذلك من خلال نشر صورة جديدة لبعض المصابين من الأنفجار، على حسابه الشخصي، عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام".

وعلق نيشنا، على الصورة قائلًا:"أخجل أن أشكُرَ الله بِصَوْتٍ عال وهناك أُمٌّ في لبنان تَصرُخ..يا الله أينَ ابني؟؟؟..يا الله ابنتي مفقودَة!!!".

وأضاف:"أين جُثَّة ضَناي؟ يا الله زوجي لم أعثُر عليه..في المستشفيات!!يا الله هذا تَشَوَّه، وَذاكَ في غرفة العمليّات، وهذهِ بُتِرَت، وَتلكَ عُطِبّت"!".


وتابع:"اجبر بِخاطِرِهِنَّ يا ربّ...بَلْسِمْ قلوب الآباء، والأبناء...ارحم الأموات والأحياء يا الله.بيروت حزينة حتّى الموت...مَنكوبَةٌ بيروت، وَمَنكوبٌ لبنان، واللبنانيّون لَهُم ربٌّ يَرأَف بهم. والفاجعة لا تُلَخَّص ولا تُكتَب.مُصابُنا جَلَل".


وأختتم:"الحمد لله".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا