التراجع يخيم على البورصة الأمريكية في مستهل التعاملات

البورصة الأمريكية
البورصة الأمريكية
Advertisements
خيم التراجع على مؤشرات البورصة الأمريكية في مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء، مع استمرار محادثات صفقة التحفيز الإضافية.


يأتي أداء "وول ستريت" في الوقت الذي يكافح فيه المشرعون لإحراز تقدم في حزمة التحفيز الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إنها أجرت مع زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ "تشاك شومر" ورئيس موظفي البيت الأبيض "مارك ميدوز" مناقشات "مثمرة"، لكنها أضافت أن هناك العديد من القضايا التي لا تزال معلقة.

وكانت الأسهم الأمريكية ارتفعت بوتيرة ملحوظة في جلسة الأمس مع صعود ناسداك لمستوى قياسي جديد.


وتراجع المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وناسداك  بالتزامن انتقادات من بكين لمساعي الرئيس دونالد ترامب لإجبار تيك-توك المملوكة صينيا على بيع عملياتها الأمريكية، في تصعيد للتوترات في وقت ينزلق فيه العالم إلى ركود اقتصادي تغذيه الجائحة.

وفتح ستاندرد اند بورز منخفضا 4.69 نقطة بما يعادل 1.4 بالمئة إلى 3289.92 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 4.91 نقطة أو 0.04 بالمئة ليسجل 10897.89 نقطة.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.21 نقطة إلى 26664.61 نقطة.