الجزائر: النيابة تطالب بالحبس أربع سنوات للصحفي خالد درارني

بوابة الفجر
Advertisements
طالبت النيابة العامة في الجزائر بالحبس أربع سنوات للصحافي خالد درارني الموقوف منذ نهاية مارس الماضي، على ذمة دعوى قضائية إثر تغطيته إحدى مظاهرات الحراك.

من جانبها طالبت منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة في الجزائر والخارج السلطات بالإفراج عن درارني و"وضع حد للمضايقات ضد وسائل الإعلام المستقلة".

وجاء في تغريدة لمنظمة "مراسلون بلا حدود" غير الحكومية: " طلب مدع الجمهورية العام إنزال عقوبة الحبس أربع سنوات بمراسلنا في الجزائر، أمر مروّع وصادم".

وأضافت المنظمة أن خالد درارني مارس حقّه في الإعلام، و"مراسلون بلا حدود" تطالب بإخلاء سبيله فورا.

ودرارني مدير موقع "قصبة تريبون" ومراسل قناة "تي في5 موند" الفرنسية وممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" في الجزائر.