خلال أزمة كورونا.. الإمارات تقدم أكثر من 1248 طناً من المساعدات الطبية

بوابة الفجر


قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة، أكثر من 1248 طناً من المساعدات لأكثر من 92 دولة استفاد منها أكثر من مليون من العاملين في المجال الطبي.

وأرسلت دولة الإمارات، طائرة مساعدات على متنها 60 طناً من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى تركمانستان.

ويأتي ذلك ضمن 90 طناً مخصصة لها لدعم جهود 90 ألفاً من العاملين في المجال الصحي وتعزيز قدرتهم على مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقال عبدالعزيز الهاشمي القائم بالأعمال في سفارة الإمارات في عشق آباد: "إن دولة الإمارات وتركمانستان تتمتعان بعلاقات ثنائية متميزة تحظى بدعم ورعاية قيادتي البلدين الصديقين في إطار الحرص المستمر على تعزيزها وتنميتها في المجالات التنموية كافة وبما يحقق المصالح المشتركة".

وأضاف: "تأمل دولة الإمارات في أن تساهم المساعدات الطبية التي أرسلت اليوم في تعزيز قدرات الطواقم الطبية والتمريضية في تركمانستان وتوفير المزيد من الحماية لها في مواجهة الجائحة".

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,946 مليون إصابة، بينهم أكثر من 322 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,936 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.