لأول مرة.. كاتدرائية الملاك ميخائيل بأسوان تُقيم نهضات صوم العذراء بحضور 50%

بوابة الفجر
أعلنت كاتدرائية رئيس الملائكة الجليل ميخائيل في أسوان، عن استئناف إقامة نهضات صوم القديسة العذراء مريم بنسبة حضور شعبي 50%.

ويأتي هذا لأول مرة عقب قرار اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بتعليق الأنشطة الكنيسة ووقف صلوات القداسات الذي استمر ما يقرب عن 3 أشهر.

وأوضحت كاتدرائية الملاك ميخائيل في بيان، اليوم الجمعة، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك" أن النضهات ستبدأ مع أول صوم للقديسة العذراء التي يحل 7 أعسطس الجاري بنظام نهضات روحية وهي (صلاة عشية + دورة الأيقونة + تمجيد) من الساعة السادسة والنصف حتى الثامنة والنصف، مشددة على ضرورة الالتزام اتباع كافة إجراءات السلامة الأحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وفي سياق منفصل، أعلنت إيبارشية ملوي وأنصنا والأشمونين للأقباط الأرثوكس، عن استئناف فتح أبواب كنائسها أمام المٌصلين بدءًا من يوم الأربعاء المقبل.

وأوضحت الإيبارشية برئاسة الأنبا ديمتريوس، أنها قررت استقبال المصلين بنسبة حضور 25% من مساحة صحن كل كنيسة مع ضرورة الإلتزام بالتباعد الإجتماعي علي مسافة 2م بين كل مُصل.

وشددت الإيبارشية في بيانها، اليوم الأحد، علي ضرورة الإلتزام بالإجراءات الوقائية المشددة والحضور بارتداء الكمامات، وتقوم كل كنيسة بترتيب وتنفيذ العملية التنظيمية لدخول الشعب ومشاركتهم في الصلوات حسب الطريقة التي التي تُناسبهم فيها؛ ويحفظ لكل فرد فرصته للحضور.

وقال بيان الإيبارشية إن الحضور يكون قبل موعد بدء صلاة القداس بحاولي نصف ساعة حتي يتسنى للخدام قياس درجات الحرارة للحضور وتنظيم الجلوس داخل الكنيسة؛ وإحضار زجاجة مياه شخصية لتصريف المناولة مع غطاء الرأس للسيدات؛ ويفضل احضار مواد تعقيم خاصة بكل أسرة، كما يمنع دخول أي شخص يلاحظ أعراض مرضية مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم أو اعراض تنفسية ويراعي تحديد موعد له عقب شفائه.

وأضافت الإيبارشية، أن يتم انصراف الشعب عقب نهاية ممارسة سر الافخارستيا وعدم الانتظار لإتاحة الفرصة لتعقيم الكنيسة عقب نهاية صلاة القداس، مشددة على ضرورة منع الكهنة المصافحة بالأيدي أو التقبيل ويكتفي السلام بالانحناء فقط، أما بالنسبة لطقس المعموديات والأكاليل سيتم استمراره وقفًا للقرار السابق.

كانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قد أصدرت بيانًا السبت، قرارًا بشأن العودة التدريجي وفتح الكنائس، وذلك بعد تناقص إعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد طبقا للبيانات التي تصدرها وزارة الصحة المصرية.

وأعلنت الكنيسة في بيان، عن السماح بالفتح الجزئي للكنائس لإقامة صلوات القداسات وصلوات الإكليل والجنائز اعتبارًا من يوم 3 أغسطس 2020، بما لا يزيد على فرد في كل دكة مع الالتزام بكافة الاجراءات الوقائية المنصوص عليها في البيان الصادر بتاريخ 27 يونيو 2020.

وأكدت الكنيسة أنه يمكن إقامة القداسات طوال الأسبوع ماعدا يوم الجمعة، كما يرعي أن تقام صلوات تجنيز المنتقلين من جراء فيروس كورنا في المقابر.

وأوضحت الكنيسة أنه يستمر فتح تدريجيا خلال الأسابيع المقبلة، في حالة تناقص إعداد إصابات فيروس كورونا المستجد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا