الأرصاد: سحب رعدية بمكة.. وأمطار غزيرة على المشاعر المقدسة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالممكلة العربية السعودية، اليوم الأحد، تنبيهًا متقدمًا بهطول أمطار من متوسطة إلى غزيرة، وإثارة للأتربة على مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة في منى، وعرفات، ومزدلفة، مصحوبة بنشاط في الرياح السطحية، تؤدي إلى شبه تدن في الرؤية وتساقط البرد وجريان السيول.

وأشارت الهيئة، إلى أن الحالة المناخية تستمر حتى الساعة الـ11 من مساء اليوم، حيث نبّهت الهيئة من سحب رعدية، ونشاط للرياح السطحية قد تؤدي إلى تدن في مدى الرؤية على محافظات جدة، والكامل، والقنفذة، والليث، وخليص، ورابغ، والأجزاء الساحلية.

*الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة
هي مؤسسة حكومية سعودية، ترجع نشأة الهيئة العامة للأرصاد عندما قامت السعودية بإنشاء المديرية العامة للأرصاد الجوية عام 1370 هـ الموافق 1950، ليعاد بعد ذلك هيكلة المديرية عام 1981 الموافق 1401 هـ لتصبح مصلحة الأرصاد وحماية البيئة.

وأنيط بها دور الجهة المسئولة عن البيئة في السعودية على المستوى الوطني إلى جانب دورها في مجال الأرصاد الجوية، وفي عام 1422 هـ الموافق 2001 تم تحويل المسمى من مصلحة الأرصاد وحماية البيئة إلى الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة ثم تم تحويل المسمى إلى الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة وتم تعيين الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود رئيس عام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة حتى 17 أغسطس 2013 حيث أعفي من منصبه وعين الدكتور عبد العزيز بن عمر الجاسر بدلا عنه.

ثم اعفى من منصبه وعين الدكتور خليل بن مصلح الثقفي ثم اعفى من منصبة في 30 اغسطس 2019، و قرر مجلس الوزراء السعودي في مارس 2019 إلغاء الهيئة وإنشاء المركز الوطني للأرصاد، والمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، والمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي.