استعداداً لموجة ثالثة بكورونا.. الصين ترسل فريقاً طبياً لهونج كونج

بوابة الفجر


أعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين، اليوم الأحد، عن وصول 7 من مسؤولي الصحة الصينيين إلى هونج كونج كأول أعضاء من فريق مؤلف من 60 شخصاً سيجري اختبارات على نطاق واسع للكشف عن مرض كوفيد-19 في المدينة، مع استعداد المركز المالي العالمي لوقف موجة ثالثة من المرض.

كما أعلنت اللجنة، عن وصولهم المقرر، وسيساعد الفريق في إعداد جزء من مركز مؤتمرات آسيا وورلد اكسبو كمنشأة لمرضي كوفيد-19.

وتمثل هذه المبادرة أول مرة يساعد فيه مسؤولو الصحة في البر الرئيسي هونج كونج في معركتها لاحتواء فيروس كورونا، ويخشى بعض السكان المحليين من احتمال استغلال الصين ذلك كحجة لجمع عينات الحمض النووي لأغراض المراقبة.

وقالت الرئيسة التنفيذية لهونج كونج كاري لام أمس، إن "المستعمرة البريطانية السابقة طلبت المساعدة من الحكومة المركزية بسبب عودة ظهور حالات الإصابة بكورونا".

وأضافت أن "الحكومة تدرس ما إذا كان يمكن إجراء اختبارات لكل الناس في هونج كونج"، حسبما قالت محطة أر.تي.إتش.كيه المحلية.

وشهدت هونج كونج زيادة في حالات الإصابة المنقولة محلياً في يوليو الماضي، وطبقت سلسلة من التدابير المشددة بما في ذلك قصر التجمعات على شخصين وفرض وضع كمامة في كل الأماكن العامة المفتوحة.

وسجلت هونج كونج نحو 3400 حالة إصابة بكورونا و33 حالة وفاة منذ يناير الماضي، وهو أقل بكثير من مدن رئيسية أخرى في العالم، ولكن حالات الإصابة اليومية الجديدة بكورونا أصبحت تتألف من 3 أرقام خلال الـ 11 يوماً الماضية.

وفرضت الصين في الآونة الأخيرة قانوناً جديداً يقول منتقدون إنه يقوض الحكم الذاتي الذي تتمتع به هونج كونج.