كنيسة العذراء مريم بمسرة تستعد لاستقبال المصلين بإجراءات وقائية مشددة ( صور)

بوابة الفجر
تستعد كنيسة القديسة العذراء مريم للأقباط الأرثوذكس بمنطقة مسرة في شبرا مصر لإستقبال المصلين الإثنين المقبل.

وحرصت الكنيسة علي تعقيم وتطهير مبانيها، ووضع الملصقات ولافتات ارشادية للمصلين لاتباع تعليمات اللجنة الدائمة بالمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بالإجراءات الوقائية والاحترازية المشددة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وشددت الكنيسة في بيان لها، اليوم السبت، علي ضرورة الإلتزام بالاجراءات الوقائية علي المصلين بالحضور بالكمامات واللفافات وزجاجات المياه الخاصة لكل مصلي، وذلك بمظام الحجز المسبق من قبل مسؤولي الكشافة بالكنيسة والذي يقوم بدوره بتنظيم المصلين علي المقاعد بحيث أن يكون لكل فرد علي مقعد واحد.

وأكدت كنيسة العذراء مريم بمسرة علي عدم استقبال أي شخص بالدخول مما يظهر عليه اعراض مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم أو اعراض تنفسية خوفًا من نقل العدوى بين المصلين.

كانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، صباح اليوم السبت، قد أصدرت قرارًا بشأن العودة التدريجي وفتح الكنائس، وذلك بعد تناقص إعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد طبقا للبيانات التي تصدرها وزارة الصحة المصرية.

وأعلنت الكنيسة في بيان لها، عن السماح بالفتح الجزئي للكنائس لإقامة صلوات القداسات وصلوات الإكليل والجنائز اعتبارًا من يوم 3 أغسطس 2020، بما لا يزيد على فرد في كل دكة مع الالتزام بكافة الاجراءات الوقائية المنصوص عليها في البيان الصادر بتاريخ 27 يونيو 2020.

وأكدت الكنيسة أنه يمكن إقامة القداسات طوال الأسبوع ماعدا يوم الجمعة، كما يرعي أن تقام صلوات تجنيز المنتقلين من جراء فيروس كورنا في المقابر.

وأوضحت الكنيسة أنه يستمر فتح تدريجيا خلال الأسابيع المقبلة، في حالة تناقص إعداد إصابات فيروس كورونا المستجد.

وفي سياق منفصل، قال المُطران نيقولا أنطونيو، مُطران طنطا، المتحدث الرسمي باسم بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس، إنه مع البدء بالسماح بالصلوات بحضور مصلين، يجب على جميع المُصلين عند حضورهم الصلوات في الكنيسة الالتزام باستخدام قناع الوجه طوال وقت تواجدهم في الكنيسة، كجزء من الإجراءات ضد انتشار فيروس COVID-19.

وأوضح "نيقولا"، في تدوينة له، أمس الجمعة، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الكنيسة خلال مراسم الصلوات، تكون أبوابها وشبابيكها مغلقة، والهواء غير متجدد خاصة أن أجهزة تكيف الهواء أو المراوح لا تجدد الهواء بل تساعد على انتشار فيروس كورونا المستجد بين الحاضرين

وشدد مطران إيبارشية طنطا، على جميع الكنائس تحديد أماكن تواجد الأشخاص داخل الكنيسة، حفاظًا على التباعد الاجتماعي، مع توفير المطهرات عند المداخل، والتزام الوافدين باستخدامها، ووجود مسؤولين لإرشاد الحاضرين لإتباع طرق الوقاية المُلزمة.

وشدد على استخدام قناع الوجه واستخدام المطهرات في الأماكن المزدحمة المغَلقة، لافتا إلى أن ذلك مُلزم للكبار من الهيئات الطبية، وكذلك للأطفال من ست سنوات وما فوق، كما إنها إجراء إضافي على جميع مَن يتقدمون للتناول مراعاة شرب الماء بعد التناول، ومسح شفاههم بالماء بلسانهم (وإن استخدموا المندل الخاص للتناول) حتى لا يعلق من شفاههم التناول بقناع الوجه، الذي سوف يُلقى في القمامة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا