كنيسة العذراء والأنبا ابرأم بفيصل تعلن زيادة أعداد المصلين

بوابة الفجر
أعلنت كنيسة القديسة العذراء مريم والأنبا ابرأم بشارع فيصل – الهرم، عن ارتفاع قبول عدد المصلين الي 100 فرد بدلًا من50، في القداس الواحد الذي يقام على مدار اسبوعين، بنظام الحجز المسبق من قبل مسؤولي الكنيسة.

وشددت الكنيسة في بيان، اليوم الجمعة، على ضرورة الالتزام بالتعليمات الوقائية التي اقرتها اللجنة الدائمة بالمجمع المقدس، من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد. 

وحذرت الكنيسة عدم تكرار الفرد الواحد الحجز مرتين في الأسبوع الواحد حتى يعطي فرصة لأخرين لحضور القداسات، مع مراعاة احضار اللفافة وزجاجات المياه الخاصة وارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وأوضحت الكنيسة أنها سيتم إقامة قداسين في اليوم ماعدا الجمعة والأحد، القداس الأول يبدأ من الساعة من ٧-٩ص و٨-١٠ص.

كان قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قد أعلن إعادة فتح كنائس القاهرة والإسكندرية في 3 أغسطس المقبل، وسط إجراءات وقائية واحترازية.

وأضاف البابا تواضروس في لقاء خاص على شاشة "إكسترا نيوز"، أن قرار إعادة فتح الكنائس بالمحافظات متعلق بالأب الأسقف مع الكهنة لدراسة الوضع الصحي، مضيفا: "لقينا إيبارشيات مثلا في مطروح وجنوب سيناء والبحر الأحمر تقريبا مفيش إصابات بكورونا".

ووتابع البابا في حواره: "قلنا ليه نقول قرار عام، جينا فى القاهرة والإسكندرية طبعا فيها تجمعات كبيرة وأجلناها أسبوعين، لقنيا الأرقام لسه متزايدة، وقلنا أخر مرة هنمد لغاية 3 أغسطس لقينا الأرقام في النازل، وأتمنى أن يكون ذلك مستمرا مع المسؤولية الشخصية لكل واحد وعلى 3 أغسطس نفتح الكنايس بس نفتحها بحساب".

كان البابا تواضروس قد استقبل القمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالأسكندرية ومعه الأرخن الفاضل عصمت ناثان وشقيقه وجدي ناثان.

ودار اللقاء حول موقف الأعمال الانشائية في كاتدرائية البشارة والملاك غبريال على محور المحمودية الجديد بالأسكندرية وأثنى البابا على معدل تنفيذ الأعمال وجودتها من خلال عرض صور وفيديوهات خاصة بالكاتدرائية ومبنى الخدمات والمستوصف الملحقين بها.

وعلى صعيد آخر كلفهم قداسته بمتابعة بعض الأمور الخاصة بمقر دير أبي سيفين بسيدي كرير مع رئيسة الدير والمسؤولين المعنيين بالأمر.

كما استقبل البابا تواضروس بالمقر البابوي بالقاهرة، اليوم السبت، نيافة الأنبا كاراس الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى ونيافة الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين ورئيس دير القديس أبو فانا.

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد أصدرت بيانا رسميا حذرت فيه من أشخاص مجهولين يقومون بالاتصال تليفونيًا بالفتيات القبطيات لتوريطهن.

وقال البيان: يحذر دير القديسة دميانة بالبراري من أشخاص مجهولين يقومون بالاتصال تليفونيًا بالفتيات القبطيات منهم امرأة تدعي أنها راهبة بالدير وأن إسمها "الراهبة أغابي" وبصحبتها شخص آخر تقدمه على أنه الراهب ميخائيل أب اعتراف راهبات الدير، ويحاولان أثناء المكالمة التعرف على الفتاة واستدراجها للتكلم عن أمورها الشخصية.

وأكد الدير أن هؤلاء الأشخاص لا ينتمون للدير، مطالبا جميع أبناء الكنيسة بتوخي الحذر عند التعامل في مثل هذه الحالات، والانتباه إلى هذه الأساليب الملتوية التي تنطوي على الاحتيال والخداع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا