بريطانيا تراقب عن كثب ارتفاع حالات كورونا في وجهات أوروبية أخرى

بوابة الفجر
تراقب السلطات في بريطانيا عن كثب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في وجهات أوروبية أخرى مثل فرنسا وألمانيا بعد فرض الحجر الصحي لمدة 14 يومًا على المسافرين من إسبانيا في ذروة موسم العطلة الصيفية.

وقالت وزيرة الصحة البريطانية، هيلين واتلي، لشبكة "سكاي نيوز" عندما سُئلت عن ألمانيا وفرنسا ربما بجوار الحجر الصحي: "علينا إبقاء الوضع قيد المراجعة وأعتقد أن هذا ما يتوقعه الجمهور منا"، كما أوردت وكالة "رويترز".

وأضافت: "إذا رأينا المعدلات ترتفع في بلد لا توجد فيه حاجة في الوقت الراهن للحجر الصحي، إذا رأينا المعدلات ترتفع، فسيتعين علينا اتخاذ إجراء لأننا لا نستطيع المخاطرة بانتشار الفيروس مرة أخرى عبر المملكة المتحدة".

فرض الحجر الصحي البريطاني على إسبانيا هو أحد المؤشرات الأكثر وضوحًا حتى الآن على أن أوروبا قد تواجه موجة ثانية من الاضطراب الاقتصادي حيث تتدافع الحكومات لتجنب ارتفاع الحالات من البحر الأبيض المتوسط إلى بحر الشمال.

تراجعت الأسهم في شركات الطيران وشركات السفر - التي ركعت بالفعل بسبب عمليات إغلاق فيروس كورونا - بينما طالبت إسبانيا بريطانيا باستبعاد جزر البليار والكناري من الحجر الصحي.

القرار البريطاني، الذي تم تسريبه قبل إعلان رسمي يوم السبت، أفسد خطط مئات الآلاف من السياح البريطانيين ورفع شبح القيود المفروضة على المزيد من الدول.

في أوروبا، أبلغت روسيا عن 40،762 حالة جديدة في الأسبوع الماضي، وأبلغت إسبانيا عن 12،166، وفرنسا 5،858، والمملكة المتحدة 4،662 وألمانيا 3،932، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

بينما يزرع الفيروس مزيدًا من الفوضى الاقتصادية، يمكن أن تؤدي موجة ثانية من قيود السفر إلى تدمير مساحات كبيرة من شركات السياحة الأوروبية.

تعد ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة من أكبر المنفقين في مجال السياحة الأوروبية إلى حد كبير، بينما من المقرر أن تغادر 9835 رحلة إلى المملكة المتحدة إلى إسبانيا بين 26 يوليو و31 أغسطس.

تراجعت أسهم شركات الطيران والسفر: انخفضت إيزي جيت بنسبة 14٪، وهي أكبر نسبة انخفاض خلال اليوم الواحد منذ مارس عندما أجبر الانتشار السريع لفيروس كورونا على الطيران إلى طريق مسدود. وانخفض مالك شركة الخطوط الجوية البريطانية، IAG، بنسبة 8٪، وانخفضت شركة TUI للسفر بنسبة 11٪.

وقال مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ryanair Group إن الحجر الصحي البريطاني كان "رد فعل مبالغ فيه مُدار بشكل سيئ". رايان إير لا تخطط لخفض القدرة على الطيران إلى إسبانيا.

وقال نيل سورهان المدير المالي لرويترز في مقابلة بعد نشر النتائج المالية الفصلية: "ليس لدي شك في أننا سنرى فاشيات موضعية أخرى ويجب أن نتحلى بالمرونة الكافية للتعامل معها عند ظهورها على مدار الأسابيع والأشهر المقبلة"