نتنياهو: سيتم أدخال الجيش للقيام بدور محوري لمواجهة كورونا

بوابة الفجر

أعلن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلى، في اجتماع حكومته الأسبوعى اليوم الأحد، أنه سيتم أدخال الجيش للقيام بدور محوري للسيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في إسرائيل.

 

وأضاف نتنياهو: "تضرب الموجة الثانية من جائحة الكورونا كل أنحاء العالم، وكذلك إسرائيل.. نحن نواصل العمل جاهدين على كبح تفشى الجائحة".

 

وأضاف: "فى نهاية الأسبوع الماضى قمنا بتعيين البروفيسور رونى غامزو فى منصب منسق الكورونا الوطنى، على أن يقدم البروفيسور غامزو فى وقت لاحق من هذا الأسبوع خطة تُعنى بقطع سلاسل انتشار العدوى، حيث سيلعب الجيش دورًا محوريًا فى هذه المهمة بالغة الأهمية".

 

وشدد نتنياهو فى الوقت نفسه على أنه "لا توجد حلول سحرية"، داعيًا الجميع إلى الالتزام "بالمسؤولية الشخصية"، وأن "التغلب على هذه الجائحة يستلزم وضع كمامات، والحفاظ على المسافة الشخصية ومنع حالات التجمهر".

 

وتأتى تصريحات نتنياهو غداة مظاهرات حاشدة خرجت احتجاجًا على طريقة تعامل حكومته مع الجائحة، إذ سارعت إسرائيل لفرض تدابير مشددة فى شهر مارس الماضى، إلا أنها عادت ورفعت الإغلاق، ما تسبب فى تزايد حالات الإصابة مرة أخرى منذ نهاية مايو.

 

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

 

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 16,285 مليون إصابة، بينهم أكثر من 649 ألف حالة وفاة، وأكثر من 9,961 مليون حالة شفاء.

 

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

 

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

 

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا