تعليم بورسعيد: لا شكاوى أو حالات كورونا بامتحانات الدبلومات الفنية

بوابة الفجر
Advertisements

قال دكتور نبوي باهي، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة بورسعيد، اليوم السبت: إن غرفة عمليات امتحانات شهادة الدبلومات الفنية بديوان المديرية، لم ترصد أى شكاوى أو صعوبات أو تأخير فى توزيع الأسئلة على الطلاب. 

وأكد "باهي"، في بيان إعلامي، على أن العملية الامتحانية تسير بشكل طبيعي في يومها الأول، ولم تتلقى المديرية أي بلاغات بوجود اشتباه أو حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد وكيل وزارة التربية والتعليم، أن الطلاب أدوا امتحان اللغة العربية وسط إجراءات احترازية ووقائية وفقا لتعليمات وزارة الصحة والسكان، وتنفيذا لقرارات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مشيرا أن إجمالي طلاب شهادة الدبلومات الفنية المقيدين بالمدارس الفنية الصناعية يبلغ 2560 طالبا وطالبة، بالإضافة إلى 1367 طالبا وطالبة بالمدارس الثانوية التجارية، و178 طالبا وطالبة بالتعليم الفني الفندقي، و312 طالبا وطالبة بالتعليم الثانوي الزراعي موزعين على 21 لجنة على مستوى المحافظة.

محافظ بورسعيد يتفقد أعمال إنشاء الميناء البري الجديد 

وفي سياق مختلف، تفقد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم السبت، أعمال إنشاء ميناء بورسعيد البري الجديد بحي الضواحي. 

وشدد المحافظ، خلال جولته بموقع المشروع، على ضرورة الالتزام بالجداول الزمنية للتنفيذ، وتوفير أقصى درجات الحماية والالتزام الدقيق بالإجراءات الاحترازية، وخاصة التشديد علي ارتداء الكمامات وتجنب التجمعات، مشيرا إلى أن الميناء البري الجديد يمثل نقلة حضارية كبرى ببورسعيد في مجال مشروعات النقل، والذي يضم مختلف سيارات الأجرة والنقل البري بين المحافظات، ويهدف لتطوير ورفع كفاءة أماكن النقل البرى وضمها لتكون فى مكان واحد، للتيسير على المواطنين. 

وأكد على أنه جرى تصميمه على أعلى طراز كونه يمثل مدخل بورسعيد من ناحية الجنوب، ويعتبر واجهة حضارية أمام الزائرين، كما سيوفر أعلى درجة من الأمن والأمان من خلال كاميرات المراقبة والإشارات المرورية، وتوفير مساحات مناسبة داخل المجمع بما يسهل الحركة ويمنع التكدس، فضلا عن الاعتماد على أحدث النظم التكنولوجية فى النظام الإدارى لمجمع المواقف الجديد.

كما تفقد المحافظ خلال جولته اليوم محطة تسمين الماشية التي تعمل بطاقة استيعابية 10 آلاف رأس ماشية وتخدم عدد من المحافظات المجاورة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا