وزير الخارجية الإسرائيلي لـ"نتنياهو": ضع كبرياءك جانباً

بوابة الفجر

أعلن غابي أشكنازي وزير الخارجية الإسرائيلي رئيس الأركان السابق، عن دعوته لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى التخلي عن كبريائه وترك مكافحة فيروس كورونا لوزارة الدفاع.

وقال أشكنازي في تصريحات لصحيفة "يديعوت أحرونوت" موجهاً حديثه لنتنياهو: "ضع كبرياءك جانباً، ودع وزارة الدفاع تتعامل مع أزمة كورونا".

ووفقاً لأشكنازي، فإن "للمؤسسات الأمنية الإسرائيلية أفضل نظام استجابة للطوارئ في العالم، ولا يوجد بلد يمكنه أن يفعل ذلك أفضل من إسرائيل".

وأضاف "نقول إنه لا يوجد فرق ملموس بين الفيروسات والصواريخ، كما أن النظام الأمني هو النظام الوحيد الذي يمكنه التحدث إلى جميع السكان".

وسارعت إسرائيل بفرض تدابير مشددة في مارس الماضي، ما أدى إلى تسجيل معدلات منخفضة نسبياً للإصابة بكورونا، إلى جانب معدلات وفاة منخفضة بصورة كبيرة، إلا أنها عادت وسارعت برفع الإغلاق، ما تسبب في تزايد الإصابات مرة أخرى منذ نهاية مايو الماضي.

وسجلت إسرائيل إجمالاً أكثر من 52 ألف إصابة بكورونا و415 وفاة.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,946 مليون إصابة، بينهم أكثر من 322 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,936 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.