نقيب الإعلاميين: مصر أمة تدعو للسلام ولن تتهاون في الدفاع عن أمنها

طارق سعدة نقيب الإعلاميين
طارق سعدة نقيب الإعلاميين
Advertisements
قال الدكتور طارق سعدة نقيب الإعلاميين، إن موافقة مجلس النواب اليوم، حول إرسال جنود في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، يؤكد حرص الشعب المصري، للوقوف بجانب الدولة الليبية الشقيقة، والحفاظ على الأمن القومي المصري والعربي ضد همجية ومرتزقة أردوغان.

وأضاف نقيب الإعلاميين في بيان له، أن مصر على مدار تاريخها دائمًا، تسعى للخير لكل جيرانها وأشقائها وأصدقائها، ولم تفكر يومًا في الاعتداء على أي دولة فهي أمة داعية للسلام، وفي نفس الوقت لن تقبل بأي حال من الأحوال بالاعتداء على سيادة أمنها القومي والعربي، والتاريخ يشهد أن الجيش المصري قادر على حماية البلاد بدعم الشعب المصري، فلا الشعب يومًا خذل الجيش، ولا الجيش يومًا خذل الشعب.

وثمن نقيب الإعلاميين، منح البرلمان الرخصة الدستورية والقانونية لقواتنا المسلحة، لتحديد زمان ومكان الرد على التهديدات والاطماع التركية في الحصول على ثروات الشعب الليبي الشقيق، وإشعال الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

وأكد "سعدة" أن موقف مصر ثابت تجاه القضية الليبية، وهو استعادة توازن اركان الدولة، والحفاظ على مؤسساتها الوطنية، لتعود ليبيا إلى الليبين شعب ووطن واحد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا