الجيش الليبي: سنتصدى لأي هجوم تركي على سرت والجفرة

الجيش الليبي
الجيش الليبي
Advertisements

أعلن الجيش الوطني الليبي، أنه سيتصدى لأي هجوم تركي على سرت والجفرة، مشيرا إلى مخاوف أنقرة من تداعيات هذه العملياتن وفقًا لقناة سكاي نيوز عربية.

                                 

وتخطط عمليات الأتراك، للهجوم ليكون مباغتا وسريعا وتتخوف من توسع رقعته وخروجه عن نطاق سرت والجفرة.

 

وأكد الجيش الليبي، اليوم الاثنين، أنه سيقف لذلك بالمرصاد لأن قواته متمركزة بقوة في مواقعها ولأن المناورات البحرية المكثفة التي أجراها غيرت المعطيات على الأرض، حتى أنها أثنت أنقرة عن إجراء مناورة بحرية كانت تعول عليها بقوة لجمع معلومات ميدانية.

 

وأعلن الجيش الليبي، أنه على أهبة الاستعداد لصد هجوم تركي سواء كان جويا أو بريا أو بحريا ويضع في حسبانه احتمال توجه أنقرة إلى تنفيذ محاولات إنزال أوتسلل.

 

وكانت تركيا، تواصل إرسال الدعم اللوجستي والمعدات العسكرية إلى الميليشيات وتحديدا إلى مصراته وقاعدة الوطية، كما أرسلت راجمات صواريخ نصبت بالقرب من سرت لدعم الميليشيات في حربها ضد الجيش الوطني

 

كشف المرصد السوري لحقوق الأنسان، عن استمرار تدفق المرتزقة السوريين إلى طرابلس عن طريق تركيا ليصل عددهم حتى اللحظة إلى 16 ألف مرتزق.

 

وأشارت تقارير أخرى، إلى أن عشرات العربات التابعة لمليشيات طرابلس انتقلت من مصراتة باتجاه سرت.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا