تصريحات مهمة من لجنة مكافحة كورونا حول الموجة الثانية بمصر

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

أعلنت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، تخطي مصر مرحلة الذروة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن هناك الكثير من مستشفيات العزل بدأت في الإغلاق.

 

جاء ذلك على لسان الدكتورة جيهان العسال، نائب رئيس اللجنة، متابعة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج اليوم، عبر فضائية دي إم سي: "نتمني إلا تحدث موجة ثانية، ولا نعرف إذا كان ستحدث موجة ثانية أو لا والموضوع تحت الدراسة والمتابعة".

 

وأضافت: الأمور على ما يرام، كما أن المعدلات مقبولة للغاية، وتخطينا مرحلة الذروة، وأن حالات فيروس كورونا حالياً معظمها بسيطة ومتوسطة، كما أن هناك أكثر من عامل لانخفاض معدلات الإصابات.


في سياق آخر، أكدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، أن جائحة كورونا "كوفيد 19" هى نداء للعالم بأننا نحتاج إلى الطبيعة أكثر من احتياجها لنا، مشيرة إلى أنه فى ظل مرور 75 عاما على إنشاء الأمم المتحدة فأنه يجب أن نلفت الأنظار والانتباه إلى أن "كوفيد 19" أيقظنا جميعا على ضرورة استعادة النظام البيئى وأن صحة البشر نابعة من صحة كوكب الأرض ولا يمكن الفصل بينهما.


كما أكدت فؤاد أن الربط بين كل من قضايا تغير المناخ وتدهور الأراضى والتنوع البيولوجى أصبح ضرورة حتمية وأنه يجب ألا يتم الفصل بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحفاظ على البيئة داخل أروقة الأمم المتحدة لضمان استدامة البيئة على كوكب الأرض وذلك لن يأتى إلا من خلال عدم الفصل بين قضايا تغير المناخ والتنوع البيولوجى والتصحر ودعم الأمم المتحدة للتآزر بين تلك الاتفاقيات.


جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقتها وزيرة البيئة فى الجلسة الصباحية للشق الرفيع المستوى للمنتدى السياسى HLPF تحت عنوان "تعددية الأطراف بعد جائحة كورونا: ما هى طبيعة الأمم المتحدة فى ذكرى مرور 75 عاما على إنشائها"، وذلك عبر خاصية الفيديو كونفرنس وبحضور أنطونيو جوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس المجلس الاقتصادى والاجتماعى (Ecoso)، ومدير منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية (OECD)، وممثلى الدول الأعضاء بالمنظمة، وذلك لمناقشة الوضع الراهن للدول فى مواجهة جائحة كورونا بالتزامن مع دور الأمم المتحدة وذكرى مرور 75 عاما على إنشائها.



شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا