بقطعة حديدية.. التحقيقات تكشف تفاصيل العثور على جثة ربة منزل بالهرم

جثة
جثة
كشفت تحقيقات النيابة العامة، بجنوب الجيزة، عن تفاصيل واقعة العثور على جثة ربة منزل داخل مسكنها بحدائق الأهرام، أن وراء ارتكاب الواقعة عامل وزوجته بقصد سرقتها

وأفادت التحقيقات، بأن المتهمة تعرفت على المجني عليها منذ فترة وكانت تتردد عليها، وعلمت أنها تمتلك مصوغات ذهبية، فخططت الزوجة لسرقتها، فأوهمتها أن زوجها يعمل بعيادة والاستعانة به لعلاجها من الآلام تعاني منها، وبالفعل خططت الزوجة لسرقتها عن طريق تلك الحيلة

ونوهت التحقيقات، بأن يوم الواقعة ذهبت المتهمة وزوجها بتلك الحيلة وأثناء وجودهما داخل المنزل اعتديا عليها بقطعة حديدية وكتم أنفاسها وسقطت جثة هامدة، وسرقوا المصوغات وفروا هاربين.

وأمرت النيابة، بتشريح جثة المجني عليها، للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها.

بداية الواقعة، تلقى قسم شرطة الهرم، بلاغا يفيد بالعثور على جثة داخل شقة بالهرم، انتقل رجال المباحث بإشراف المقدم محمد الصغير، رئيس مباحث قسم شرطة الهرم، إلى محل الواقعة، وتم العثور على جثة ربة منزل، ملقاة بصالة الشقة.

وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

ضبط عاطل لسرقته 15 ألف جنيه من شقة بالسيدة زينب

تمكن رجال مباحث القاهرة تحت إشراف اللواء اشرف الجندى مدير الأمن من ضبط عاطل على خلفية اتهامه بسرقتة 15 الف جنية من داخل شقة بالسيدة زينب.

تلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة إخطارا من المقدم احمد سعيد رئيس مباحث قسم شرطة السيدة زينب مفادة أثناء مرور قوة أمنية لمتابعة الحالة الأمنية تمكنت من ضبط عاطل، 36 سنة،، مقيم بدائرة القسم "له معلومات جنائية، وبحوزته (مبلغ مالى 15 ألف جنيه "مجهول المصدر"- مفك، أجنة حديدية، وبمناقشته عن مصدر المبلغ المالى إعترف بسرقته من داخل إحدى الشقق السكنية بدائرة قسم شرطة مصر القديمة بأسلوب "كسر الباب" بإستخدام الأدوات المضبوطة بحوزته.
وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

اقرأ أيضا.. بلاغ ضد هدير عبد الرازق "فتاة التيك توك"

تقدم المحامي أشرف فرحات، اليوم، ببلاغ للنائب العام، حمل رقم 29194 لسنة 2020، ضد هدير عبد الرازق، فتاة التيك توك والانستجرام، متهمًا إياها بإثارة الشائعات وتكدير السلم العام، من خلال بث فيديو ادّعت فيها تعرضها للتحرش على يد أحد الأشخاص، ثم اتضح أنّه مجرد خلاف مالي.

وقال فرحات في بلاغه، إنّ هدير خرجت بفيديو تستغيث فيه من شخص يدعى "مصطفى. ب"، زاعمة أنّه تحرش بها أمام زوجها، وأثارت الرأي العام وسعت لتكدير السلم، بما بثّته من رعب في نفوس فتيات وأسر كثيرة خوفا على بناتهن.

وتابع: "ثبت من خلال فيديو آخر جرى بثه عبر يوتيوب، أنّ الواقعة مغايرة تماما، والأمر خلاف على سعر إصلاح سيارتها التالفة، وأظهر الفيديو عدم تعرضها لأي اعتداء كما ادّعت ووصفت للعامة المتابعين لحسابها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطلقة تلك الشائعة التي فحصتها النيابة العامة، وثبت عدم إتيان (مصطفى)، بأي شيء من هذه الادعاءات". 

وأضاف: "فيما يتعلق بالشأن العام، فالاتهام أذيع عبر حساب المشكو في حقها وهو من البداية كاذب، بما يعامل معاملة الشائعات، وجميعا نعلم أنّ الشائعات جريمة يعاقب عليها القانون لأنّها إضرار عمدي وتهديد للأمن القومي وسلامة المجتمع والقانون، ويكفل للنائب العام الحق في تحريك الدعوى الجنائية ضدها بغير طلب، لأن الشائعات نوع من الغش والافتراء وهي جريمة تعمل على تزييف العقول، ومجرد إطلاق مثل هذا الفيديو المصطنع لواقعة لم تحدث بالفعل بالتصور الذي طرحته المشكو في حقها، تعلن معه الداخلية حالة استنفار، ما يؤدي إلى تعطل مصالح أخرى كانت أولى بالرعاية والمتابعة والملاحقة".

وقال: "كثرت في الآونة الأخيرة مثل تلك الفيديوهات التي يخرج علينا صانعيها مدعين تعرضهم لواقعة اغتصاب أو تحرش أو أي ادعاء يحاولون ترويجه بغية جذب المشاهد لحسابتهم أو للكيد في بعض الناس، وكأن سيف العدالة بأيديهن يلوحن به مهددين أي شخص، لكن سرعان ما يتضح خلاف ما يتم نشره أو بثه وتداوله لوجود جهات أمنية على أعلى مستوى بالدولة، فضلًا عن وجود وحدات الرصد الإلكتروني بالنيابة العامة تنفيذا لتعليمات النائب العام".

وطلب فرحات في ختام بلاغه، بفحص الأسطوانات التي قدمها وفيها ما يعزز روايته، والتحقيق مع المشكو في حقها، وإحالتها للمحاكمة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا