رجال "لية لأ" يكشفون لـ"الفجر الفني" مدى إيمانهم باستقلالية البنات

لية لا
لية لا


استطاع مسلسل "لية لأ"، أن يحدث ضجة كبيرة، فور عرضه على منصة "شاهد"، الإلكترونية، وذلك بسبب فكرة المسلسل الذي وصف الكثير أنها جريئة ولا تناسب مجتمعات شرقية، حيث إنها تناقش قضية استقلال المرأة، وبدأ الجمهور يتسأل هل يوافق الرجل على الزواج من البنت المستقلة كما فعل الفنان محمد الشرنوبي في العمل.


لذلك يرصد "الفجر الفني" تعليق أبطال "لية لأ" على فكرة استقلال البنات :



_محمد الشرنوبي:

قال الفنان محمد الشرنوبي أنا أؤيد بشكل عام فكرة استقلال الإنسان سواء ولد أو بنت، لابد أن يكون الإنسان مستقل بذاته، ويستطيع أن يأخذ قراراته بنفسه، ويجرب مايراه مناسب له، ويرسم طريقه لنفسه، دون تدخل الآخرين.



_هانى عادل:


فيما أوضح الفنان هاني عادل إنه يؤيد فكرة البنات إذا كان هذا الاستقلال سيجعل الفتاة لديها وقت ومساحة أكثر لتحقيق أحلامها.


صدقي صخر:


وكان الفنان صدقي صخر أكثرهم إيماناً باستقلال وحرية المرأة، حيث قال" أنا دايما داعم ومساند للمرأة سواء في قضية الاستقلال أو غيرها، فأنا داعم كبير لها.

عمر الشناوي

فيما أشار الفنان عمر الشناوي إلى أنه يحبذ فكرة الاستقلالية سواء للولد أو البنت، ولكن بشرط أن يكون هذا الاستقلال مبنى على رغبة في الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية، وليس مجرد وسيلة لاستغلالها في أشياء غير جيدة، مضيفاً أن المسلسل يوضح فكرة وهى ليست كل بنت مستقلة غير جيدة، كما يعتقد معظم الناس في مجتمعنا.

محمد لطفي شاهين

فيما قال الفنان محمد لطفي شاهين "أنا مؤيد جدا فكرة استقلالية البنات، فأنا لدي شقيقتاي نفس قصة "عاليا"، ولكنهما سافرتا وهن صغار واستقلا بحياتهما في الخارج، وأيضاً والدتي كانت تعمل وهي صغيرة، وبعد وفاة والدي هى من تحملت مسؤوليتنا، فلولا استقلالية المرأة، لم نكن نصل إلى مانحن عليه الآن"، مضيفاً إنه يتمني من الزواج من فتاة مثل "عاليا"، في "لية لأ".


يذكر أن مسلسل" ليه لأ" تناول عدة قضايا أبرزها الاختلاف بين الأجيال فى الفكر والأخلاق والتكنولوجيا، بالإضافة إلى التطرق للقضايا المجتمعية التي يمر بها الأبناء ويعترض عليها الأباء.

والعمل بطولة: أمينة خليل، هاني عادل، محمد الشرنوبي، شيرين رضا، عمر السعيد، صدقي صخر، مريم الخشت، هالة صدقي، محسن محيي الدين، عمر الشناوي.