علماء بريطانيين يحذرون: استعدوا لذروة كورونا في فصل الشتاء

بوابة الفجر
نشرت شبكة "سي إن إن" تقريرا أوردت فيه أن هذا الشتاء، يمكن أن يجعل جائحة الفيروس التاجي عاصفة مثالية.

في كثير من الأماكن، تعاني أنظمة الرعاية الصحية بالفعل في الشتاء، حيث تميل حالات مثل الربو والنوبات القلبية والسكتة الدماغية إلى التفاقم في درجات الحرارة الباردة، وتنتشر بعض الأمراض المعدية مثل الأنفلونزا بسهولة أكبر.

يحذر العلماء من أن البلدان تحتاج إلى الاستعداد لمواجهة زيادة حالات الاصابة بكورونا في فصل الشتاء، والتي قد تكون أكثر خطورة من التفشي الأولي.

لماذا يمكن أن يشهد فصل الشتاء ارتفاعًا؟
في الطقس البارد، نقضي المزيد من الوقت في الداخل في أماكن سيئة التهوية - وهي بالضبط الظروف التي من المرجح أن تجعل الفيروس التاجي الجديد ينتشر بسهولة أكبر.

ما هو أكثر من ذلك، من المحتمل أن تصبح حالات الإصابة بالفيروس التاجي أكثر صعوبة في تتبعها نظرًا لأن أعراض Covid-19 مشابهة لأعراض البق التنفسي الشتوي.

توقعات الخبراء:
حذر أكاديمي المملكة المتحدة للعلوم الطبية من احتمالية وفاة ما يصل إلى 119900 شخص من كورونا في مستشفيات المملكة المتحدة بين سبتمبر 2020 ويونيو 2021.

إن هذا الإسقاط، الذي وصفته الأكاديمية بـ "السيناريو الأسوأ المعقول"، هو أكثر من ضعف عدد الوفيات التي تعرضت لها المملكة المتحدة حتى الآن والبالغ عددها 45.000 حالة.

هذا الرقم لا يشمل الوفيات المحتملة في دور الرعاية، والتي شكلت 30٪ من الوفيات في إنجلترا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا